ستيرلينغ محبط لعدم إعلان تتويج «سيتي».. وأغويرو يعتذر

أغويرو أهدر ضربة جزاء بطريقة غريبة. أ.ب

اعترف نجم فريق مانشستر سيتي، رحيم ستيرلينغ، بأنه وكل زملائه شعروا بالإحباط لعدم التتويج بشكل رسمي بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز، أول من أمس، على ملعب الاتحاد.

وأهدر سيتي فرصة التتويج باللقب على ملعبه بعد خسارته أمام ضيفه تشيلسي بهدفين لهدف.

ومهّد ستيرلينغ لفوز سيتي بمنحه هدف التقدم، لكن زميله الأرجنتيني سيرخيو أغويرو أهدر ضربة جزاء قبل نهاية الشوط الأول التي كان الفوز بها سيكفي مانشستر لحصد اللقب الثالث في آخر أربعة أعوام بالدوري الإنجليزي. وفي الشوط الثاني أدرك المغربي حكيم زياش التعادل لتشيلسي، ثم خطف ماركوس ألونسو هدف الفوز في الوقت بدل الضائع.

وقال ستيرلينغ: «كنا في وضعية رائعة، كان يوماً لإنجاز الأمور، لكن للأسف لم نفعل ذلك، أتيحت لنا فرصاً لحسم المباراة، لكن لم نستغلها وعوقبنا على ذلك.. إنه أمر محبط».

وكانت ضربة الجزاء التي أهدرها أغويرو محور الحديث بعد المباراة، حيث حاول أن يخدع إدوارد ميندي بتسديدة ماكرة، لكن حارس تشيلسي لم يسقط في الفخ وتصدى لها. وتقدم أغويرو الهداف التاريخي لسيتي باعتذاره عبر «تويتر»، وقال: «أود أن اعتذر لزملائي، الجهاز الفني، والجماهير لإهدار ضربة الجزاء، كان قراراً سيئاً وأتحمل كامل المسؤولية».

ويلتقي سيتي وتشيلسي مجدداً في نهائي دوري أبطال أوروبا بعد ثلاثة أسابيع.

طباعة