برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    طلاق وشيك بين ليفربول ومحمد صلاح.. الوجهة الجديدة "مغرية مادياً"

    كشفت صحيفة "لو باريزيان" الفرنسية بأن الطلاق بات وشيكاً بين النجم المصري محمد صلاح ونادي ليفربول الإنجليزي في ظل الخطط المرتقبة للأندية الكبرى في أوروبا ورغبتها في عملية الإحلال والتبديل خلال الموسم المقبل.

    وقالت الصحيفة، اليوم الخميس، إن محمد صلاح يستعد لتلقي عرضاً مجزياً من نادي باريس سان جيرمان الفرنسي الذي يخطط للحصول على خدماته من أجل تعويض الرحيل المتوقع للاعبه الشاب كيليان مبابي إلى ريال مدريد اعتباراً من الموسم المقبل.

    وكانت المفاوضات بين مبابي وسان جيرمان قد وصلت مرحلة معقدة من أجل تمديد العقد لسنوات مقبلة الأمر الذي دفع سان جيرمان إلى البحث عن فرصة التعاقد مع الأرجنتيني ليونيل ميسي أو البرتغالي كريستيانو رونالدو لكن النادي الباريسي يعلم تماماً أن الفرصة باتت صعبة للغاية مع رغبة كلا النجمين الكبيرين في البقاء مع برشلونة ويوفنتوس على التوالي.

    وأوضحت الصحيفة أنه في حال لم يقم سان جيرمان بخطوة بيع مبابي في الموسم الجديد لكون عقده ينتهي في صيف 2022 فإن اللاعب سيرحل مجاناً اعتباراً من الموسم المقبل.

    ورجحت الصحيفة أن يوافق محمد صلاح على عرض يلوح في الأفق من باريس سان جيرمان لن تقل قيمته عن 80 مليون يورو، الأمر الذي يجعل الطلاق حقيقة بموافقة ليفربول الساعي هو الآخر لتعزيز صفوفه وتجديد دماءه والاستفادة من الأموال المتوقع أن تجلبها ورقة بيع صلاح لخزينة النادي.

    من جهته، يبدو صلاح منفتحاً على الرحيل عن ليفربول أكثر من أي وقت سابق خصوصاً أنه ألمح عن رغبته في مغادرة "أنفيلد" أكثر من مرة لعدم شعوره بالتقدير الكافي الذي يتناسب مع ما قدمه للنادي وقاد من خلاله "الريدز" إلى الفوز بلقب الدوري الإنجليزي بعد غياب منذ 1990، وكذلك التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا 2019.

    طباعة