مدرب مانشستر يونايتد: الجماهير تمادت ولكن علينا الاستماع إليها

اعتبر مدرب مانشستر يونايتد ثاني ترتيب الدوري الانجليزي لكرة القدم، النروجي أولي غونار سولشاير أن "جماهير "الشياطين الحمر" "تمادت" في ردّة فعلها باجتياحها ملعب "أولد ترافورد" الأحد، ولكن يجب "الإستماع إليها" وإلى الأصوات المعارضة للسياسة الرياضية للنادي. وقال سولشاير في المؤتمر الصحافي الذي عقده قبل إياب نصف نهائي مسابقة دوري الأبطال "يوروبا ليغ" اليوم أمام روما الإيطالي (فاز يونايتد 6-2 ذهاباً) "علينا أن نستمع إلى صوت الجماهير. التظاهر هو حق للجميع، ولكن يجب أن يكون حضارياً. يجب أن يكون سلمياً".

وتابع "لسوء الحظ، عندما يتم اقتحام (الملعب) ويصاب عناصر من الشرطة، ويتعرضون لندوب لمدى الحياة، فإن الامور تأخذ منحىً تصاعدياً. عندما تخرج الأمور عن السيطرة بهذه الطريقة، يصبح ذلك متروكاً للشرطة. لم يعد الأمر يتعلق بالتعبير عن الآراء". واجتاح مشجعو يونايتد ملعب "أولد ترافورد" قبيل مواجهة الغريم ليفربول في البريميرليغ الأحد، وذلك في إطار الاحتجاج على مالكي النادي الأميركيين، ما تسبب بتأجيل المباراة الى موعد لاحق. كما توجهت مجموعة من الجماهير الغاضبة إلى الفندق الذي تجمع فيه لاعبو يونايتد قبل المباراة، لمنع الباص من مغادرة المكان.

وألقت الشرطة القبض على رجل يبلغ 28 عاماً أمام الفندق بتهمة ارتكاب عدة جرائم، منها إلقاء عبوة نارية وتهديد الحاضرين. فيما أوضح متحدث باسم الشرطة أن ستة شرطيين اصيبوا في المواجهات، من بينهم من أصيب بكسر في محجر العين وبجروح في الوجه. وتجدد غضب مشجعي يونايتد حيال عائلة غلايزر المالكة للنادي على خلفية دورها في إطلاق الدوري السوبر الأوروبي المنافس لدوري الأبطال والذي انهار بعد 48 ساعة فقط على إطلاقه الشهر الماضي، نتيجة المعارضة الشديدة من المشجعين واللاعبين والحكومات والاتحادات المحلية والقارية والدولية.

وامتلكت عائلة غلايزر يونايتد منذ الاستحواذ المثير للجدل في 2005 خلال فترة الديون الهائلة التي عانى منها النادي. واحتجاجاً على انتقال ملكية النادي الى الأميركيين، ارتدى مشجعو يونايتد اللونين الأخضر والذهبي للمباريات في بداية عهد عائلة غلايزر، وهما لونا نيوتن هيث، النادي الذي تأسس في عام 1878 والذي أصبح في النهاية مانشستر يونايتد بعد 24 عاماً.

طباعة