أبرزها تغيير النهج التكتيكي والاستثمار في الدفاع والجناح الجزائري محرز

مانشستر سيتي يتوهج بالفكر الإماراتي.. 8 عوامل للتأهل التاريخي

صورة

لقّن مانشستر سيتي الإنجليزي خصمه باريس سان جيرمان دروساً في كرة القدم الجماعية، وتأهل إلى النهائي الأول في تاريخه بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم عن جدارة، بعدما جدد فوزه عليه، أول من أمس، في الإياب 2-صفر و2-1 ذهاباً، مستفيداً من ثمانية عوامل جوهرية أبرزها: الإدارة الإماراتية الناحجة بقيادة سموّ الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزيرشؤون الرئاسة، وتغيير الفلسفة المعتادة للمدرب الإسباني بيب غوارديولا، واللجوء لأفكار تهدف إلى تحصين الدفاع، والتركيز على الفاعلية باستغلال أخطاء الخصم، والتسجيل من الهجمات المرتدة بدلاً من الاعتماد المطلق على الاستحواذ، والضغط العالي في الدفاع وحرمان الخصم من عملية بناء الهجمة، والاعتماد على الجزائري رياض محرز بدلاً من الإنجليزي رحيم ستيرلينغ، واللعب من دون رأس حربة، ومنح الأجنحة أدواراً أكبر لتسجيل الأهداف.

للإطلاع على الموضوع كاملا، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة