نجم تنس روسي يحقق أول فوز على الملاعب الترابية منذ سنتين

بلغ الروسي دانييل مدفيديف المصنف ثالثًا عالميًا والعائد إلى المنافسات الدور الثالث من دورة مدريد للتنس، ثالثة دورات الماسترز للالف نقطة، بعدما عوّض تأخره اليوم أمام الاسباني أليخاندرو دافيدوفيتش فوكينا الى فوز 4-6، 6-4، 6-2. وهذا الفوز الاول للروسي على الملاعب الترابية منذ سنتين، وبالضبط منذ أبريل 2019 في نهائي دورة برشلونة، عندما خسر أمام النمسوي دومينيك تيم.

ويُعدّ مدفيديف من غير المحبّذين للملاعب الترابية حيث خرج من الدور الاول في بطولة رولان غاروس الفرنسية في مشاركاته الاربع، ولم يخف ذلك اليوم حيث بدا غاضبًا عند فترة الاستراحة بعد خسارته المجموعة الاولى، عندما رمى مضربه على الارض وقال "لا أريد اللعب على هذه الأرضية". وفي مفارقة طريفة وبعد فوزه بالمباراة، كتب اللاعب المعفى من خوض الدور الأول عبارة "أحبّ التراب" على الكاميرا. وهذا الفوز الاول له في مدريد في ثالث مشاركة، في حين لم يحقق أي انتصار في مشاركتين في روما.

وعاد مدفيديف الى المنافسات بعد اصابته بفيروس كورونا منتصف ابريل ما أجبره على الغياب عن دورة مونتي كارلو للماسترز، إذ غاب منذ خسارته ضد الاسباني روبرتو باوتيستا اوغوت في ربع نهائي دورة ميامي للماسترز في 31 مارس. وكان هذا اللقاء الاول الذي يجمع مدفيديف مع دافيدوفيتش فوكينا المصنف 49 عالميًا.

 

طباعة