حفلة شواء لميسي وزملائه واحتفال قبل الأوان يغضب الإسبان

ذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية أن الاحتفال الذي أقامه لاعبو فريق برشلونة في منزل قائد "الكاتالوني" الارجنتيني ليونيل ميسي الإثنين الماضي، مستغلين يوم الراحة الذي حصلوا عليه بعد لقاء فالنسيا بالدوري، أثار غضب العديد من الإسبان.

ومباشرة بعد الفوز الدرامي على فالنسيا بعد أن كان الفريق منهزما، واستعادة آماله في الفوز بلقب الدوري الإسباني، قرر اللاعبون الاحتفال بهذه المناسبة في منزل ميسي، فتجمعوا في حفلة شواء برفقة عائلاتهم والعديد من أفراد أسرهم، فظهر قيام البعض منهم بمخالفة الإجراءات المتخذة من قبل السلطات الإسبانية للوقاية من فيروس كورونا، وهو ما أثار العديد من الردود الغاضبة من الإسبان على مواقع التواصل الاجتماعي، واحتمال أن تقوم السلطات بفتح تحقيق في هذه الواقعة.

وبحسب برنامج "غول" الإسباني والذي حصل على الفيديو حصريا، ظهر اللاعبون وهم يرددون "أبطال، أبطال" في احتفالية قبل الأوان كما قال بعض أنصار الفريق، حيث يراهن برشلونة على الفوز على أتلتيكو مدريد السبت المقبل، وتعثر ريال مدريد من أجل القفز إلى الصدارة، لكن سيتوجب عليه بعد ذلك الفوز في ثلاث مباريات أخرى قبل التتويج بلقب "الليغا".

طباعة