غوارديولا سعيد بنضج لاعبي سيتي.. ويؤكد: أنجزنا نصف المهمة

طالب جوزيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي الإنجليزي لاعبيه بالوثوق في قدراتهم لاكمال المهمة أمام باريس سان جرمان الفرنسي الاسبوع المقبل في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، بعد عودتهم أمس بفوز ثمين من العاصمة باريس 2-1. وقلب لاعبو المدرب الإسباني تأخرهم بهدف، ليقطعوا خطوة هامة نحو أول نهائي في تاريخ النادي ضمن دوري الأبطال، وذلك قبل مباراة الاياب في 4 مايو المقبل.

وقال غوارديولا إنه سعيد بمستوى الضنج الذي وصل إليه لاعبو سيتي، وشدد على أنهم "أنجزوا نصف المهمة فقط". وبلغ سيتي المربّع الأخير للمرّة الاولى في خمس سنوات تحت اشراف المدرّب الفذّ، وقد كرّر سيناريو مباراته في إياب ربع النهائي، عندما تلقى هدفا مبكرا على أرض بوروسيا دورتموند الالماني، قلبه في الشوط الثاني إلى فوز 2-1. وقال غوارديولا "في دورتموند تلقينا وعُدنا، واليوم الأمر ذاته. ما أريده، أن نكون أنفسنا في المباراة الثانية".

وتابع "نحن جيدون باللعب في طريقة معينة، لكن لا يمكننا اللعب في أسلوب آخر. آمل في ايجاد الكلمات المناسبة، القرارات الصحيحة للقيام بذلك". واظهر سيتي نضجا على الساحة القارية لتهدئة عاصفة سان جرمان الافتتاحية، بعد هدف بالرأس من قائد دفاعه البرازيلي ماركينيوس. وتابع مدرب برشلونة وبايرن ميونيخ الالماني السابق "كانوا جيدين عندما كانت النتيجة 1-صفر، لم يكن بمقدورنا الضغط. لم نستحوذ في المكان المناسب، لكن هذا طبيعي". تابع "لا يملك النادي الخبرة في هذه الادوار من المسابقة، لكن آمل أن يساعدنا هذا الامر على الوثوق بانفسنا. اعتقد انه في الشوط الثاني، كنا شرسين جدا ولعبنا بشكل جيد".

من جهته، عقد سان جرمان مهمته وحلمه بالتوجه لاسطنبول لخوض نهائي 29 مايو، للمرة الثانية تواليا، بعد خسارته نهائي 2020 ضد بايرن ميونيخ بهدف. ودعا مدربه الارجنتيني ماوريسيو بوكيتينو إلى عدم الاستسلام قبل مباراة الرد في مانشستر "لعبنا جيدا في الشوط الأول، كنا الأفضل، لكن في الثاني أهدرنا فرصة مع كيليان وماركو (الإيطالي فيراتي)، ثم أوجعنا هذا الهدف (دي بروين). خاب أملي للطريقة التي تلقينا فيها الهدفين".

تابع مدرب توتنهام الإنكليزي السابق "لم نظهر الطاقة نفسها مع الكرة، هذا المفتاح بالنسبة لي، لانه في الشوط الاول كنا افضل في الحيازة". واخفق ثنائي الهجوم نيمار ومبابي في ظل الرقابة المحكمة، فيما كان الجناح الأرجنتيني أنخل دي ماريا الافضل هجوميا للفريق المملوك قطريا. أردف المدافع السابق "سيكون الإياب مختلفا، كنا جيدين في برشلونة وفي ميونيخ، الثقة ستلعب دورا هاما. يجب ان نكون متفائلين وايجابيين، ونثق بقدرتنا على تحقيق الفوز وبلوغ النهائي".

طباعة