بالصور: مدرب الملاكم الأردني المتوفى راشد صويصات يكشف عن حالته الصحية قبل وفاته

صورة

كشف أحمد الحارس، المدرب المساعد السابق للملاكم الأردني راشد صويصات الذي توفي، اليوم الثلاثاء، متأثرا بإصابة تعرض لها في بطولة العالم للشباب، بأنه التقى صويصات لتوديعه قبل سفره إلى بولندا وبدا في حالة صحية ممتازة ما جعل نبأ وفاته يبدو صاعقاً له ولعائلته وأصدقائه، على حد تعبيره.

ونقلت وسائل إعلام أردنية عن صديق ومدرب صويصات قوله: "تربطني بصديقي راشد علاقة قوية للغاية، غير المدرب لتلميذه، فهو مثل أخي الصغير بالضبط، راشد دمث وطيب وخلوق والكل يحبه، ومن سماته انه طموح ويحب العمل الذي يرغبه".

 وأضاف: "كانت الملاكمة كل حياة راشد وكان يطمح أن يكون بطلا للعالم، وأن يكون صاحب ميدالية بالأولمبياد أيضًا، راشد طالب مجتهد ومتميز وطموح ومهذب، وهو من سكان مدينة البلقاء الفحيص في الأردن وهو من عائلة مسيحية اسمها الصويصات، وهم معروفون بحبهم للبلد والملك عبدالله الثاني بين الحسين ويحبون الخير للجميع".

وتابع: "استقبالي لخبر وفاته كان صدمة كبيرة لي فهو فاجعة بكل المقاييس ونزل علينا كالبرق فنحن حتى الآن لا نصدق ما حدث لراشد، حيث إنه تركنا وهو بصحة وعافية كما ودعناه قبل سفره لبولندا وكأن الموضوع مزاح، ولكن هذا قدر الله وعلينا ان نؤمن بالموت كما نؤمن بالحياة ونحتسبه مثل بلدنا خبر مثال، فهو بطل في أخلاقه قبل رياضته".

بيان الأولمبية الأردنية

وكانت اللجنة الأولمبية الأردنية قد نعت نبأ وفاة الملاكم صويصات في بيان صحافي: "تعرب اللجنة الأولمبية الأردنية عن حزنها العميق وألمها الشديد بوفاة لاعب المنتخب الوطني للملاكمة عن فئة الشباب راشد صويصات والذي انتقل إلى رحمة الله تعالى مساء أمس الاثنين متأثرا بإصابة تعرض لها أثناء نزاله مساء يوم الجمعة 16 أبريل الماضي في بطولة العالم للشباب والشابات والتي أقيمت في مدينة كالسي البولندية".

وأضافت: "ونعت اللجنة الأولمبية الأردنية ممثلة برئيسها سمو الأمير فيصل بن الحسين وأعضاء مجلس الإدارة والأسرة الرياضية الأردنية، الفقيد صويصات، فإنها تتقدم من أهله وزملائه وأصدقائه بخالص العزاء والمواساة، وتضرع إلى الله جلت قدرته أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ورضوانه".

 

طباعة