العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    سيتي يهدد سان جرمان بسيناريو 2016 في دوري أبطال أوروبا

    ستكون المواجهة المرتقبة غدا في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا بين مان سيتي الإنجليزي ومضيفه باريس سان جرمان الفرنسي، بمثابة نهائي مبكر بين الفريقين الكبيرين.  ويهدد سيتي سان جرمان بسيناريو 2016، ففي ذاك الموسم، حقق سيتي أفضل نتيجة له بالوصول الى نصف النهائي عام 2016 حين توقف مشواره على يد عملاق المسابقة ريال مدريد الإسباني.

    والمفارقة أن وصول سيتي الى نصف نهائي بتلك النسخة كان على حساب منافسه المقبل سان جرمان بالفوز عليه في ربع النهائي 1-صفر إياباً على استاد الاتحاد بعد تعادلهما ذهاباً في باريس 2-2. والآن وبعدما وقعا في مواجهة بعضهما للمرة الثالثة قارياً (تواجها في دور المجموعات لكأس الاتحاد الأوروبي موسم 2008-2009 حين تعادلا سلباً)، ستكون الفرصة قائمة أمامهما لبلوغ النهائي والحصول على فرصة الفوز باللقب المنشود.

    وستكون المواجهة قمة في الإثارة بين فريقين هجوميين يعجان بالنجوم وبقيادة مدربين محنكين يعرفان بعضهما جيداً هما الإسباني بيب غوارديولا من ناحية سيتي، والأرجنتيني ماوريسبو بوكيتينو من الجهة المقابلة. ويجدد المدربان الموعد بعد أن تواجها لأعوام عدة في الدوري الممتاز حين كان بوكيتينو مدرباً لتوتنهام الذي أقصى سيتي من ربع نهائي المسابقة عام 2019 بالفوز ذهاباً على أرضه 1-صفر والخسارة إياباً 4-3 في طريقه الى النهائي حيث خسر أمام ليفربول (صفر-2).

    ويتفوق غوارديولا بشكل كبير على نظيره الأرجنتيني، بواقع 10 انتصارات مقابل ثلاث هزائم وخمسة تعادلات، من ضمنها مواجهاتهما التسع (5 انتصارات، 3 تعادلات وهزيمة واحدة) كمدربين للجارين اللدودين برشلونة وإسبانيول اللذين دافعا عن ألوانها كلاعبين أيضاً.

    طباعة