حرمان غيغز من قيادة ويلز في كأس أوروبا.. اعتدى بالضرب على امرأتين

أعلن ممثلو الادعاء العام الجمعة أنه وُجِهَت لمدرب منتخب ويلز لكرة القدم رايان غيغز تهمة الاعتداء على امرأتين، وبالتالي لن يكون قادراً على قيادة بلاده الصيف المقبل في نهائيات كأس أوروبا المؤجلة لعام بسبب فيروس كورونا.
وقال متحدث باسم خدمة النيابة العامة الملكية إن الجناح السابق لمانشستر يونايتد الإنجليزي سيمثل أمام محكمة مانشستر وسالفورد في 28 أبريل.
وتابع البيان "لقد فوضنا شرطة مانشستر الكبرى بتوجيه الاتهام الى راين غيغز بالانخراط في سلوك مسيطر أو قسري وباعتداء تسبب في أذى جسدي فعلي"، مضيفاً "كما تمت المصادقة على تهمة الاعتداء بالضرب على امرأة ثانية".
وألقي القبض على نجم مانشستر يونايتد السابق (47 عاما) في أوائل نوفمبر بعد خلاف مع صديقته كايت غريفيل.
وقال الاتحاد الويلزي لكرة القدم في بيان الجمعة، إن روبرت بايج الذي تولى مسؤولية قيادة المنتخب منذ نوفمبر الماضي، سيواصل الاشراف على المنتخب خلال نهائيات كأس أوروبا المقررة بين 11 يونيو و11 يوليو في 11 مدينة أوروبية.
وكانت صحيفة "ذا صن" البريطانية أكدت مطلع نوفمبر الماضي أن الشرطة استُدعيت إلى منزل غيغز في وقت متأخر بعد أنباء عن حالة إزعاج، مشيرة الى أنه تم توقيفه واستجوابه للاشتباه في ارتكابه اعتداء وأذى جسدياً.
ونقلت الصحيفة عن بيان صادر من شرطة مانشستر الكبرى يوضح أنه "تم استدعاء الشرطة بعد تقارير عن وقوع اضطرابات. أصيبت امرأة في الثلاثينيات من عمرها بجروح طفيفة لكنها لم تتطلب أي علاج".
وأضاف البيان أنه "تم إلقاء القبض على رجل يبلغ من العمر 46 عاماً للاشتباه بخرقه المادتين 47 و39 بالاعتداء والمهاجمة".
لكن غيغز نفى "كل مزاعم الاعتداء" على صديقته، بحسب بيان أصدره متحدث باسمه.
وعُيّن غيغز مدرباً لويلز في يناير 2018 بعد مسيرة رائعة كلاعب دافع فيها عن ألوانه في 64 مباراة، وفاز فيها على صعيد الأندية بـ13 لقباً في الدوري الإنكليزي الممتاز، ولقبين في دوري أبطال أوروبا، وأربعة في كأس إنجلترا وثلاثة في كأس الرابطة الإنجليزية مع مانشستر يونايتد.
لكن هذه النقطة السوداء في سجله نتيجة اعتدائه على صديقته والتسبب في أذى جسدي حقيقي بحسب شرطة مانشستر الكبرى التي تحدثت أيضاً عن تعنيفه امرأة أخرى في العشرينات من عمرها، ستلوث هذه المسيرة الرائعة وستحرمه من قيادة بلاده في مشاركتها القارية الصيف المقبل.
وقال الاتحاد الويلزي في بيانه الجمعة "في ضوء هذا القرار، يمكن للاتحاد أن يؤكد أن روبرت بايج سيتولى منصب مدير منتخب سيمرو (ويلز) للرجال في بطولة يورو 2020 هذا الصيف وسيساعده ألبرت ستويفنبرغ".
وبدوره، أصدر غيغز بياناً زعم فيه أنه بريء من التهم الموجهة اليه ويتطلع الى تبرئة اسمه، مضيفاً "إني أحترم تماماً الإجراءات القانونية وأتفهم جدية المزاعم. سأدفع ببراءتي في المحكمة وأتطلع الى تبرئة اسمي".
وتمنى غيغز "لبايح والجهاز الفني واللاعبين والمشجعين كل التوفيق في بطولة يورو هذا الصيف" حيث يبدأ المنتخب مشواره في 12 يونيو أمام سويسرا في باكو.

طباعة