العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    بيان مهم صادر من البنك الممول لدوري السوبر الأوروبي

    أصدر بنك جي بي مورغان الأمريكي الذي كان من المفترض أن يمول مشروع دوري السوبر الأوروبي بمبلغ 3.5 مليار يورو (4.2 مليار دولار) للأندية التي أعلنت إطلاق الدوري من أجل الإنفاق على البنية التحتية للبطولة، وتجاوز تأثيرات أزمة كوفيد-19،  بأنه "أساء تقدير مشروع دوري السوبر الأوروبي وكيفة استقبال مجتمع كرة القدم إلى البطولة الجديدة"، ما يعني أنه انسحب من المشروع أيضا.

    وقال البنك في بيان اليوم الجمعة تناقلته المواقع العالمية ومنها شبكة "فوتبول إيطاليا": "من الواضح أننا أخطأنا في تقدير الكيفية التي سينظر بها مجتمع كرة القدم الأوسع إلى هذه الصفقة وكيف يمكن أن تؤثر عليهم في المستقبل"، مضيفاً: "سوف نتعلم من هذه التجربة".

    وكان 12 ناديا كبيرا في أوروبا، قد أعلنوا عن ثورة حقيقية في عالم كرة القدم، الأحد الماضي، بإطلاق مسابقة جديدة تسمى "دوري السوبر الأوروبي" لكرة القدم لتكون موازية لدوري أبطال أوروبا، وهي: مانشستر سيتي، تشيلسي، ليفربول، مانشستر يونايتد، أرسنال، توتنهام، ريال مدريد، برشلونة وأتلتيكو مدريد، ميلان، إنتر ميلان ويوفنتوس.

    ولكن الأندية الإنجليزية انسحبت الثلاثاء من المشروع بعد أقل من 48 ساعة على إعلان تأسيس المشروع مستسلمة للحملات التي قادتها الصحف الأوروبية والرفض القاطع من الجماهير والحكومة البريطانية ورابطة الدوري الإنجليزي الممتاز ورابطة المشجعين.

    وانضم إلى قائمة المنسحبين ناديا ميلان وجاره الإنتر الإيطاليان، وأتلتيكو مدريد الإسباني، فيما أعلن يوفنتوس في بيان رسمي أن الظروف غير مناسبة حاليا للبطولة الجديدة، ولم يتبق من المؤسسين الـ12 للبطولة سوى برشلونة وريال مدريد.

     

    طباعة