العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    خطاب مصري جديد إلى ليفربول للسماح بمشاركة محمد صلاح في الأولمبياد

    ينتظر مدرّب المنتخب الأولمبي المصري شوقي غريب رداً من نادي ليفربول الإنجليزي، لحسم انضمام النجم محمد صلاح لقائمة الفراعنة المشاركة في مسابقة كرة القدم ضمن أولمبياد طوكيو في يوليو المقبل. وقال غريب اليوم في اتصال مع وكالة فرانس برس إن "خطابًا رسميًا تم إرساله أمس الى نادي ليفربول"، عقب إعلان قرعة الاولمبياد ووقوع مصر في مجموعة ثالثة نارية تضم إسبانيا والارجنتين وأستراليا.

    أضاف "احتوى هذا الخطاب على تفاصيل معسكر المنتخب قبل وأثناء البطولة وأماكن الإقامة ومواعيد المباريات وملاعبها، وذلك تنفيذًا لطلب مسؤولي نادي ليفربول ردًا على خطابنا السابق عقب مباراة منتخب مصر أمام جزر القمر في تصفيات كأس أمم إفريقيا". وكان غريب قال لفرانس برس في نهاية مارس الماضي، إن مشاركة صلاح مع مصر قرارٌ ثلاثيٌ بينه وبين مدرب ليفربول الالماني يورغن كلوب ورغبة اللاعب نفسه.

    أردف غريب "أمامنا وقت طويل انتظارًا لرد ليفربول، حتى 19 مايو المقبل موعد القائمة قبل النهائية والتي ستضم 50 لاعبًا، على أن نحسم أمرنا يوم 30 يونيو موعد القائمة النهائية التي تضم 22 لاعبًا سيشاركون في الاولمبياد". وتنص قوانين مسابقة كرة القدم في دورة الالعاب الاولمبية على إمكانية مشاركة ثلاثة لاعبين فوق السن القانونية (23 عامًا).

    ويُعدّ صلاح (28 عامًا)، الذي عيّنه مدرب المنتخب الأول حسام البدري قائدًا للفراعنة هذا الاسبوع، من أبرز لاعبي كرة القدم في العالم، وقاد ليفربول الى لقبي دوري أبطال اوروبا 2019 والبرميرليغ 2020. وعن أي أسماء أخرى استقر عليها للاعبين فوق السن سيتم ضمهم لقائمة الفراعنة قال غريب "لم أحسم أمري بعد بشأن باقي اللاعبين فوق السن (23 عامًا) ولدي وقت للتفكير وقلت سابقا قد أحتاج لمدافعين وقد تتغير الظروف وأحتاج لدعم مراكز أخرى".

    وعن قرعة الاولمبياد ومجموعة مصر، شرح غريب "لن أكرر ما تردد منذ إعلان القرعة، نحن في مجموعة الموت وما شابه ذلك، البطولة تضم افضل 16 منتخبًا على مستوى العالم، ومجموعتنا تضم ثلاثة أبطال قارات اسبانيا بطلة اوروبا والارجنتين بطلة اميركا الجنوبية... مستعدون لكل المواجهات في هذا الحدث العالمي الضخم".

    وتحدث غريب عن مباريات ودية قوية في معسكر الإعداد "لكن شرط أن يكونوا تأهلوا للبطولة، حتى تكون المباريات في نفس المستويات التي سنلعب ضدها". ويخوض الفراعنة نهائيات المسابقة الاولمبية للمرة الثانية عشرة في تاريخهم الصيف المقبل، وتبقى أفضل نتيجة لهم بلوغ نصف النهائي عامي 1928 في أمستردام و1964 في طوكيو، كما بلغوا ربع النهائي ثلاث مرات أعوام 1924 في باريس و1984 في لوس انجليس و2012 في لندن حيث كانت المشاركة الاخيرة.

    طباعة