"كورونا" يهدد البايرن بخسائر تصل إلى 150 مليون يورو

يخشى نادي بايرن ميونخ حامل لقب الدوري الألماني لكرة القدم تعرضه لخسائر بقيمة 150 مليون يورو (180 مليون دولار) بسبب جائحة كورونا. وكشف هيربرت هاينر رئيس بايرن ميونخ عن الخسائر المحتملة من خلال بيان أصدره النادي مساء أمس لمساندة عضو مجلس إدارة النادي حسن صالح حميديتش ضد الانتقادات اللاذعة التي تعرض لها.
حميديتش المسؤول عن انتقالات اللاعبين بالنادي البافاري، تردد أنه السبب في إعلان المدير الفني هانزي فليك الاسبوع الماضي عن رغبته في الرحيل عقب نهاية الموسم. وكان فليك أعلن في وقت سابق عن عدم رضاه بشأن سياسات الانتقالات في النادي. وقال هاينر في البيان "لكل عملة وجهان".

وأضاف "نتفهم أن المدرب يفضل أن يكون لديه فريق يضم 30 نجما بارزا، كلنا نود ذلك، لكن هناك جائحة كورونا وعلينا أن نتعامل مع خسائر في الإيرادات بنحو 150 مليون يورو".

وأضاف "بايرن مازال في وضع مالي جيد، لكن الضغوط شديدة". وبشأن الجدل العام، شدد هاينر "بايرن يظل متحدا وبشكل قاطع  ضد العداء الموجه لحسن صالح حميديتش". وأضاف "الانتقاد البناء بالتأكيد ، دائما يكون مقبولا، لكننا ندين استهداف الأشخاص والتحريض بأقوى شكل ممكن ، لا يوجد مكان لهذا الأمر في بايرن". وأشار هاينر إلى أن حميديتش عليه أن يأخذ في حسبانه الجوانب الاقتصادية والرياضية أثناء القيام بمهام عمله.

وأكد "المدرب في الطبيعي يركز على النجاح قصير الأمد وعضو مجلس الإدارة للجانب الرياضي عليه أن يخطط للمدى المتوسط والطويل". واستنكر بايرن إعلان فليك عن رغبته في الرحيل الاسبوع الماضي، وأكد هاينر "نتخذ كل القرارات سويا ، بما في ذلك اللاعبين الجدد".
 

 

طباعة