العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أزمة دوري السوبر لن تؤثر في منافسة برشلونة على لقب الدوري

     لا يعتقد الهولندي رونالد كومان، مدرب فريق برشلونة، أن مشاركة فريقه في مشروع الدوري الأوروبي المنهار سيكون له تأثير على حظوظه في صراع المنافسة على لقب الدوري الإسباني لكرة القدم هذا الموسم.

    كان برشلونة ضمن 12 ناديا من فرق الصفوة- ثلاثة منهم من إسبانيا - الذين اشتركوا في الإعلان عن المسابقة القارية الجديدة المثيرة للجدل يوم الأحد الماضي.

    ولكن بحلول مساء أمس الثلاثاء، انهار مشروع البطولة، المنافس لدوري أبطال أوروبا، بعد انسحاب "الستة الكبار" في إنجلترا وتبعهم آخرون.

    تردد أن برشلونة كان يدرس موقفه قبل تحول موقف نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، رغم عدم إعلان انسحاب النادي الكتالوني من المشروع بحلول اليوم الأربعاء عندما واجه كومان وسائل الإعلام، للحديث عن مباراة برشلونة مع ضيفه خيتافي غدا الخميس بالدوري الإسباني.

    ويخوض برشلونة مواجهة خيتافي، وهو يتواجد في المركز الثالث حاليا بترتيب المسابقة، بفارق خمس نقاط خلف أتلتيكو مدريد (المتصدر)، ونقطتين خلف غريمه التقليدي ريال مدريد (حامل اللقب)، صاحب المركز الثاني، مع امتلاك فريق كومان مباراة مؤجلة.

    رغم أن كلا من أتلتيكو والريال كانا أيضا جزءا من خطط دوري السوبر، فقد سأل الصحفيون كومان بشأن إمكانية تعرض لاعبيه لتشتت الانتباه في ظل سعيهم للفوز بالدوري الإسباني.

    ورد كومان قائلا "أنا لا أوافق. اللاعبون يريدون الفوز بالألقاب، ليس لدي شك بشأنهم. سنكون بخير في مباراة الغد".

    ورغم اعتراف أندريا أنييلي، رئيس يوفنتوس الإيطالي، الذي كان يعتبر أحد الشخصيات الرئيسية في دوري السوبر، بالهزيمة في محاولته الانفصالية، فقد كان كومان مترددا في التعليق على وضع برشلونة، حيث قال "لا أحد يعرف ما يمكن أن يحدث".

    وأوضح كومان "تحدثت مع خوان لابورتا (رئيس برشلونة) أمس وشرح موقف النادي".

    وأضاف المدرب الهولندي "كانت هناك حركة كبيرة لدرجة أنه من الأفضل عدم الإدلاء برأي. لا أحد يعرف ما يمكن أن يحدث وينبغي علينا الانتظار. أريد الأفضل للنادي".

    وتابع "لست متفاجئا. نريد الأفضل للنادي. إذا كان هناك أي شخص يحتاج إلى التحدث عن هذا، فمن الواضح أنه الرئيس".

    طباعة