الدوري السوبر: تراجع أسهم مانشستر يونايتد ويوفنتوس في الأسواق المالية

تراجعت أسهم ناديي مانشستر يونايتد الإنجليزي ويوفنتوس الإيطالي الثلاثاء، بعد تعثر مخطط إطلاق 12 نادياً كبيراً الدوري السوبر الأوروبي في كرة القدم نتيجة اعتراض شديد اللهجة من المشجعين.

وفي وول ستريت، تراجع سهم مانشستر يونايتد، أحد الاندية الانكليزية الستة المنسحبة من المشروع، بنسبة 6%، ليخسر معظم ارباحه البالغة نحو 7% يوم الاثنين بعد ساعات من اطلاق المشروع الانفصالي عن دوري ابطال اوروبا.

وفي ميلانو، خسر سهم يوفنتوس 4,2% من قيمته، بعد انهائه اليوم السابق في أعلى مستوياته منذ أيلول/سبتمبر 2020. ثم وصل تراجعه صباح الاربعاء إلى 10,37% (0,728 يورو).

قال مايكل هوسون من شركة "سي أم سي ماركتس" البريطانية لخدمات الأسواق المالية "تعرّضت أسهم يوفنتوس ومانشستر يونايتد للضغط بعد مكاسب الأمس، إذ بدا واضحاً انه حتى بين أندية الدوري الإنكليزي الممتاز كان دعم اللاعبين فاترا في أفضل حالاته".

وكان يوفنتوس ويونايتد من بين 12 ناديا كبيرا حاولوا اطلاق الدوري السوبر الانشقاقي لتحقيق مكاسب مالية أكبر وحفاظا على استمراريتهم الاقتصادية، قبل انسحاب الاندية الانكليزية وبقاء ثلاثة أندية من كل من إيطاليا وإسبانيا.

وفي مقابلة مع صحيفة لا ريبوبليكا أجراها قبل انسحاب الاندية الانكليزية، قال مالك يوفنتوس أندريا أنييلي، أحد رموز الدوري السوبر والمستقيل من رئاسة رابطة الاندية الاوروبية انه "بيننا نحن الاندية، هناك اتفاق بالدم، سنتقدّم". (المشروع) لديه نسبة 100% من النجاح".

 

طباعة