دوري السوبر الأوروبي.. ماذا يحدث في كرة القدم؟

فُجِّرت المفاجأة ليل الأحد الإثنين بعدما أعلن 12 نادياً كبيراً إطلاق الدوري السوبر الأوروبي لكرة القدم الذي سينافس دوري الأبطال التقليدي، في خطوة تهدف بشكل أساسي الى تعزيز الإيرادات التي تأثرت بشكل هائل بسبب تداعيات تفشي فيروس كورونا.

ودوري السوبر الأوروبي مسابقة خاصة يديرها الأندية المؤسسة يرجى منها منافسة دوري أبطال أوروبا، في ما يبدو إعلان حرب على الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا) الذي تعهّد بمعاقبة الأندية ولاعبيها. وسيضمن الأعضاء المؤسّسون الـ15 تأهلهم كل موسم.

واتُهمت الأندية الراغبة بالسير على خطى دوري كرة السلة الأميركية "أن بي ايه" والرازحة تحت الديون والحجم الهائل لرواتب نجومها في ظل أزمة كورونا، على الفور بالجشع وتم تهديدها بالمعاقبة الدولية.

من سيشارك؟
في الوقت الحالي، أعلن بشكل رسمي عن مشاركة 12 نادياً في هذه المسابقة التي يعارضها بشدّة الاتحادان الأوروبي والدولي وحتى السلطات السياسية في القارة العجوز.

وهناك ستة أندية من الدوري الإنجليزي (أرسنال، مانشستر يونايتد، مانشستر سيتي، توتنهام، ليفربول، تشلسي)، وثلاثة من الدوري الإسباني (ريال مدريد، برشلونة، أتلتيكو مدريد) ومثلها من الدوري الإيطالي (يوفنتوس، ميلان، إنتر ميلان).

وستنضمّ ثلاثة أندية أخرى الى الأندية المؤسسة الـ12 وفق الإعلان الصادر عن المنظمة الجديدة التي يرأسها رئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريس.

ولم ينضم أي نادٍ فرنسي أو ألماني الى الأندية المؤسسة حتى الآن، ولم يتخذ بايرن ميونيخ وباريس سان جرمان أي موقف بشأن الانضمام وفقاً لمصدر مطلع على المفاوضات.

وستتم إضافة خمسة أندية عبر نظام تأهل موسمي الى المؤسسين الـ15، من دون أن يكشف النقاب حتى الآن عن النظام الذي سيتبع في تحديد هوية الفرق المتأهلة.

ويعني ذلك أن البطولة المستحدثة ستتكون من 20 فريقاً، على أن تنطلق المسابقة "في أقرب وقت ممكن" وفقاً لبيان إطلاق البطولة الذي كشف أيضاً عن استحداث بطولة مماثلة للسيدات.

ما الشكل؟
في كل موسم، سيتمّ توزيع الأندية العشرين على مجموعتين من عشرة وستلعب، اعتباراً من أغسطس بنظام الذهاب والإياب، ما يعني أن هناك 18 مباراة في مرحلة المجموعات.

ويتأهل أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في كل مجموعة الى ربع النهائي، على أن تحدد البطاقتان الأخيرتان عبر ملحق فاصل من ذهاب وإياب بين أصحاب المركزين الرابع والخامس في كل من المجموعتين.

وكما الحال في دوري أبطال أوروبا، تقام الأدوار الإقصائية بنظام مباراتي ذهاب وإياب، على أن تقام المباريات في منتصف الأسبوع في تعارض مع مسابقتي دوري الأبطال والدوري "يوروبا ليغ" اللتين ينظمهما الاتحاد الأوروبي للعبة.

ما العائدات المالية؟
من أجل تحقيق هدفه المتمثل في "توليد موارد إضافية لهرم كرة القدم بأكمله"، ارتكز الدوري السوبر في إطلاقه بوعد تأمين موارد إضافية للأندية المؤسسة.

وسيوزع مبلغ 3,5 مليار يورو على الأندية الـ15 المؤسسة، وهي مكاسب تم التفاوض عليها مع بنك "جي بي مورغان" الأميركي الذي سيكون الراعي والمموّل الرئيسي للبطولة بحسب ما أكّد متحدث باسمه من لندن الاثنين لوكالة فرانس برس.

ومن المتوقع توقيع عقود خيالية مع الشركات الناقلة لمباريات البطولة، ما سيؤدّي الى زيادة العائدات الحالية من النقل التلفزيوني في مرحلة التقشف الناجم عن تداعيات فيروس كورونا.

وتوقع الدوري السوبر أن تتجاوز الإيرادات على المدى الطويل حدود 10 مليار يورو، بشرط أن تلتزم الأندية المشاركة باحترام "إطار الإنفاق المُنَظَم".

وبحال تأكيد هذا الرقم، سيوفّر عائدات أعلى من كل مسابقات الاتحادات الأوروبي (دوري الابطال، يوروبا ليغ والسوبر الأوروبي) البالغة 3,2 مليار يورو من عائدات النقل التلفزيوني لموسم 2018-2019، قبل جائحة كورونا.


تصريحات
أشار ويفا إلى أن الأندية المعنية "ستمنع من اللعب في أي مسابقة أخرى على المستوى المحلي أو الأوروبي أو العالمي، وقد يُحرم لاعبوها من فرصة تمثيل منتخباتهم الوطنية".
ووصف الاتحاد القاري والاتحادات الثلاثة عملية الانفصال بأنه أمر "مثير للسخرية".

وقال رئيس ريال مدريد الإسباني فلورنتينو بيريس أول رؤساء "الدوري السوبر" إن "كرة القدم هي الرياضة العالمية الوحيدة في العالم التي تضم أكثر من أربعة مليارات مشجع، ومسؤوليتنا كأندية كبيرة هي الاستجابة لرغباتهم".

وقال الرئيس المساعد لمانشستر يونايتد جويل غلايزر الذي سيكون نائبا لرئيس الدوري السوبر إنه "من خلال الجمع بين أعظم الأندية واللاعبين في العالم للعب مع بعضهم البعض طوال الموسم، سيفتح الدوري الممتاز فصلاً جديداً لكرة القدم الأوروبية".

 

 

طباعة