زيدان: كلما عانى لاعبو ريال مدريد.. اتّحدوا أكثر

زيدان: ما أعجبني جداً شخصية فريقي. من المصدر

أكد مدرب ريال مدريد الإسباني، الفرنسي زين الدين زيدان، أن «لاعبيه كلما عانوا، اتّحدوا» عقب فرضهم التعادل على ليفربول الانجليزي في أنفيلد، وبالتالي التأهل الى المربع الذهبي لدوري أبطال أوروبا، مستفيدين من الفوز ذهاباً في مدريد 3-1.

وقال زيدان في المؤتمر الصحافي عقب فرض التعادل السلبي على مضيفه ليفربول: «ما أعجبني جداً (في المباراة) هو شخصية فريقي. كلما عانى اللاعبون وكلما كانت الأمور أسوأ، اتحدوا أكثر. لدينا الكثير من الصفات، لكني أركز على الشخصية التي يتمتعون بها. نستحق التأهل، وأنا أبتهج لجميع اللاعبين».

وضمن ريال مدريد تأهله لفوزه 3-1 ذهاباً في مدريد، وضرب موعداً مع فريق إنجليزي آخر هو تشلسي، حيث ستقام مباراة الذهاب على ملعب «ألفريدو دي ستيفانو» في مدريد في 28 الجاري، والإياب في الرابع من مايو بملعب ستامفورد بريدج في لندن.

وتابع زيدان: «ما حققناه يمنحنا قوة من الناحية الذهنية. لم نفز بأي شيء حتى الآن، لكننا مازلنا على قيد الحياة في مسابقتين (الدوري المحلي، حيث يتخلف بفارق نقطة عن أتلتيكو المتصدر، ودوري الأبطال). الجهود التي بذلت كانت هائلة، حقاً، لكن التفوق بهذه الطريقة في هذه المباريات الثلاث الأخيرة (المواجهة المزدوجة ضد ليفربول والكلاسيكو الذي حسمه على حساب غريمه برشلونة 2-1 السبت)، يدل على أن هناك شيئاً تستحق أن تفرح به».

في المقابل، علق المدرب الالماني لليفربول، يورغن كلوب، على خروج فريقه قائلاً: «الأداء العام كان جيداً، أفضل بكثير (مما كان عليه في مباراة الذهاب)، لكننا لم نخسر المواجهة الليلة، لقد فقدنا حظوظنا في مدريد».

وأضاف «كانت مباراة اليوم صعبة على مدريد، وكنا في حالة جيدة، لعبنا بقتالية كبيرة ولعبنا جيداً في فترات من المباراة. كانت لدينا بعض الفرص الحقيقية للتسجيل في وقت مبكر من المباراة، ولو ترجمنا واحدة فقط لسهلت مهمتنا».

طباعة