كورتوا يقود ريال مدريد لمواجهة طال انتظارها في دوري الأبطال

حافظ الحارس البلجيكي تيبو كورتوا على نظافة شباك فريقه ريال مدريد الإسباني في مواجهة ليفربول الإنجليزي ليقوده لمواجهة فريقه السابق تشيلسي في المربع الذهبي لدوري أبطال أوروبا. وبعد تعادل ريال مدريد سلبيا مع ليفربول مساء أمس في إياب دور الثمانية، حجز النادي الملكي مقعده في المربع الذهبي للمرة الأولى منذ 2018، مستفيدا من فوزه في مباراة الذهاب بثلاثة أهداف لهدف.

ويلتقي ريال مدريد في المربع الذهبي مع تشيلسي الذي يقوده المدرب الألماني توماس توخيل، علما بأن النادي الملكي وصل للدور قبل النهائي لكأس الأندية الأوروبية الأبطال بالمسمى القديم أو دوري أبطال أوروبا بالمسمى الحالي، للمرة الثلاثين في تاريخه، ليصل إلى المحطة قبل الأخيرة من البطولة القارية أكثر بعشر مرات على الأقل عن أي فريق أخر حول العالم. وقال كورتوا "دخلنا المباراة بعد خوض مواجهتين غاية في الصعوبة ، وربما عانينا على مستوى الهجوم لكن في خط الدفاع لعبنا كما لو أن لدينا 12 لاعبا داخل الملعب".

وأضاف "الأمر كان مذهلا ، بذلنا كل ما في وسعنا ، هذا عنصر حسم لتطلعات الفريق ولإظهار أننا على قلب رجل واحد". وقضى كورتوا أربعة مواسم في تشيلسي بعد فترة إعارة مع اتلتيكو مدريد الإسباني قبل أن ينضم إلى الريال في 2018. وفاز الحارس البلجيكي بلقبين في الدوري الإنجليزي الممتاز بجانب ألقاب أخرى خلال فترة تواجده في ستامفورد بريدج.

ولم يلتق الريال مع تشيلسي من قبل في دوري الأبطال لكنه لم يفز في المواجهات الثلاث التي جمعت بينهما من قبل بواقع مواجهتين في كأس الكؤوس الأوروبية ومواجهة في كأس السوبر الأوروبي. وأوضح كورتوا "هي مباراة استثنائية أمام فريقي السابق، منذ قدوم توماس توخيل وهم يتبعون طريقة لعب 3/ 5/ 2 أو 3 /4 /3 ويؤدون بشكل جيد ولا يستقبلون الكثير من الأهداف". وأشار الحارس الدولي البلجيكي "ستكون مباراة صعبة لكن أتمنى أن نتجاوزها".

وتابع "متعطشون للفوز بلقب أخر في دوري أبطال أوروبا وعلينا أن نحاول وننافس بقوة على اللقب، ربما نستعيد بعض اللاعبين المصابين ، لكن كل من شارك أمام ليفربول أظهر مدى روعتنا".

وفي الوقت الذي يتطلع فيه النادي الملكي للقبه الرابع عشر في دوري أبطال أوروبا فإن كورتوا يستهدف لقبه الأول في البطولة القارية. وبلغ كورتوا نهائي دوري الأبطال مرة واحدة من قبل، لكن تجربته مع فريقه السابق اتلتيكو كانت مؤلمة في مواجهة ريال مدريد في نسخة 2014 حيث سجل الريال هدف التعادل في الوقت بدل الضائع قبل أن يسجل ثلاثة أهداف أخرى في الوقت الإضافي ليخرج فائزا 4 /1. والآن يأمل ريال مدريد ان يحافظ على الصلابة الدفاعية التي ظهر بها أمام ليفربول، حتى في غياب سيرخيو راموس ورافاييل فاران وداني كارفاخال.
 

طباعة