العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    إحباط في دورتموند بسبب ركلة جزاء تأهل بها مانشستر سيتي

    يشعر فريق بوروسيا دورتموند الألماني لكرة القدم إن الحكام فشلوا في تطبيق قانون لمسة اليد بشكل صحيح في المباراة التي خسرها أمام مانشستر سيتي 1 / 2 أمس في إياب دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا. والآن أصبح تركيز الفريق منصبا على العودة للمسابقة في الموسم المقبل، وما إذا كان بإمكانه الإبقاء على إيرلينج هالاند مع الفريق.
    كان إيمري تشان، مدافع فريق بوروسيا دورتموند الألماني مذعورا بعدما تم احتساب ركلة جزاء للمسه الكرة بيده في المباراة أمام مانشستر سيتي، وذلك على الرغم من أن الكرة خرجت من رأس اللاعب قبل أن تلمس ذراعه.

    وفي هذا الوقت كان دورتموند متقدما بهدف سجله اللاعب الشاب جود بيلينجهام في الشوط الأول. وكانت واقعة ركلة الجزاء التي كانت في الدقيقة 54 حاسمة، خاصة وأن حكام تقنية حكم الفيديو المساعد أيدوا قرار ركلة الجزاء على الرغم من التعديلات التي حدثت على قاعدة لمس اليد.

    وقال تشان :"بكل وضوح تغيرت المباراة بعدما أصبحت النتيجة 1/1. لمست الكرة برأسي قبل أي شيء وبعد ذلك هبطت على يدي. أعتقد أن القواعد تنص على أن هذه ليست لمسة يد. هذا شيئا مريرا ومؤلما".

    وبفضل تسديدة فيل فودين في الدقيقة 75، فاز مانشستر سيتي على مضيفه بوروسيا دورتموند 2 / 1 وهي نفس نتيجة مباراة الذهاب، ولكن دورتموند مازال يشعر بالضيق بسبب مباراتي هذا الدور. وكان بيلينجهام سجل هدفا تم إلغائه بشكل مثير للجدل في مانشستر. وصرح المدرب المؤقت إدين تيرزيتش :"لم نكن محظوظين للغاية بقرارات التحكيم في المباراتين".

    ويمكن مواساة دورتموند بحقيقة أنه كان ندا لأحد الفرق الأوروبية الكبرى، كما أن الفريق ظهر بشكل أفضل في دوري أبطال أوروبا عما ظهر به في الدوري الألماني (بوندسليجا) هذا الموسم. ويحتل دورتموند المركز الخامس في الدوري المحلي مع تبقي ست جولات على نهاية الموسم، ويبتعد الفريق بفارق سبع نقاط عن المركز الرابع، آخر المراكز المؤهلة للعب في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

    طباعة