أزمة جديدة بين الأهلي والزمالك على لقب بطولة في "قمة الغموض"

قرر الاتحاد المصري لكرة القدم إقامة مباراة فاصلة بين قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك لتحديد بطل مسابقة الجمهورية مواليد 1999.

وذكر اتحاد الكرة المصري في بيان رسمي اليوم "حددت إدارة المسابقات باتحاد الكرة مساء الثلاثاء 20 أبريل الحالي موعدا للمباراة الفاصلة بين فريقي الأهلي والزمالك بملعب السكة الحديد لتحديد بطل الجمهورية لمواليد 99".

وتفجرت أزمة جديدة بين القطبين خلال الساعات الأخيرة، بعدما تغلب الأهلي 2 / 1 على ضيفه الزمالك في الجولة الأخيرة للمسابقة، اليوم الأحد، ليتساوى الفريقان في رصيد 15 نقطة.

وشهدت نهاية المباراة احتفال فريق شباب الزمالك بالفوز باللقب معتمدا علي تفوقه بفارق الأهداف خلال مشواره بالبطولة، وفي الأطار ذاته في نفس الملعب احتفل شباب الأهلي معتمدين علي أحقيتهم في اللقب بعد التساوي في عدد النقاط وبالتالي المواجهات المباشرة في صالحهم.

وأكد خالد بيبو مدير قطاع الناشئين بالأهلي في تصريحات خاصة لوكالة الأنباء الألمانية اليوم أنهم حققوا الفوز في مباراة اليوم، مشددا في الوقت نفسه على التزام ناديه بما يقره اتحاد الكرة المصري في هذا الشان.

وقال بيبو "ليس لدينا تعقيب، نعلم جيدا أن الأمور محسومة، فحين يتساوى عدد النقاط يكون الحسم عبر المواجهات المباشرة بين الفريقين".

في المقابل، أكد محمد مصطفى ممس المدير الفني لفريق الشباب بنادي الزمالك مواليد 99، أن فريقه فاز بالبطولة دون شك.

وقال ممس في تصريحات للموقع الرسمي لناديه اليوم "حققنا الفوز بالبطولة وكسبنا مجموعة لاعبين هم مستقبل النادي، نظرا لامتلاكهم إمكانيات فنية على أعلى مستوى".

طباعة