العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    إثارة الفتنة بين محمد صلاح وماني وفيرمينيو.. وإعلام ليفربول يتحرك

    اشتعلت حرب إعلامية بين وسائل إعلام إسبانية موالية لنادي ريال مدريد ومواقع خاصة بنادي ليفربول بعدما تحدثت الأولى عن حالة شعور بالغيرة من قبل الثنائي السنغالي ساديو ماني والبرازيل فيرمينيو تجاه المصري محمد صلاح، مشيرة إلى أن كلا اللاعبين يرون بأن "الفرعون" لا يقدم للفريق أكثر مما يقدمه الآخرون، على حد تعبيرها.

    وعلى الفور، تحرك موقع "ليفربول إيكو" الإنجليزي للدفاع عن لاعبي ناديه مدركاً أن هذه الأنباء الصادرة أولاً عن صحيفة "الباييس" تخدم ريال مدريد قبل مباراة العودة بين الفريقين، الأربعاء المقبل، في دوري أبطال أوروبا، خصوصاً ان لقاء الذهاب انتهى لمصلحة الفريق الملكي على أرضه 3-1 الثلاثاء الماضي، واصفاً ما جاء في الصحيفة بأنه محاولات تهدف إلى إثارة الفتنة بين لاعبي "الريدز".

    وقال الموقع الجمعة: "نتعجب مما ذكرته الصحيفة الإسبانية لاسيما أن ذلك ياتي قبل أيام من مباراة الإياب"، موضحاً: "شيء مضحك! كيف لشبكة إسبانية تتواجد على بعد 1200 ميل من ميرسيسايد وتكون قادرة على توفير تلك المعلومات الخاصة بما يحدث داخل الأنفيلد".

    وشدد الموقع بأنه "لم يتم سماع مثل تلك الأشياء المذكورة داخل أروقة ليفربول، والفريق يستعد بقوة لموقعة الإياب متمسكاً بحظوظه في التأهل رغم صعوبة المهمة"، مضيفاً: "يبدو أن مثل هذا الأذى يُعد جزءً من لعبة كرة القدم، لا سيما عندما يتعلق الأمر بنادي ريال مدريد الذي كان لعقود من الزمن يُعد مؤسسة حكومية غير رسمية في إسبانيا!".

    يذكر أن ليفربول مرّ بسيناريو أشد صعوبة قبل موسمين حين تأخر أمام برشلونة بثلاثية نظيفة قبل أن يرد في "آنفيلد" برباعية تاريخية ستبقى خالدة في أذهان النادي الإنجليزي وذاكرة كرة القدم العالمية.

     

     

    طباعة