ليفربول يحرج الاتحاد المصري بخصوص طلب مشاركة محمد صلاح في الأولمبياد

كشفت وسائل إعلام إنجليزية عن أول رد رسمي من نادي ليفربول بخصوص إمكانية السماح للنجم المصري وهداف الفريق محمد صلاح بالمشاركة في أولمبياد طوكيو التي تقام بين يوليو وأغسطس المقبلين. وكشفت صحيفة "ليفربول إيكو" عن رد غريب ومحرج من النادي الانجليزي للاتحاد المصري، حيث في الوقت الذي أعلن فيه أمس رئيس اللجنة المؤقتة لإدارة اتحاد الكرة المصري، أحمد مجاهد، أنهم أرسلوا خطاباً رسمياً إلى إدارة ليفربول يطلبون فيه الموافقة على مشاركة صلاح مع منتخب مصر في نهائيات كرة القدم الأولمبية، نفى القسم الإعلامي في النادي الإنجليزي أن يكونوا تواصلوا بأي خطاب رسمي من الاتحاد المصري، ما يناقض تماماً تصريحات مجاهد أنهم أرسلوا منذ فترة الخطاب من خلال قناة رسمية.

وقالت إدارة الإعلام إنه "في حال جاء أي طلب بهذا الخصوص، فالنادي لن يستعجل في الرد عليه مباشرة، وسيتم البحث في الطلب، وقد يأخذ وقتاً من أجل اتخاذ موقف نهائي بخصوص السماح من عدمه لصلاح".

وتعتبر مشاركة صلاح في الأولمبياد مؤرقة لليفربول، لأنها ستجعله يغيب عن تحضيرات الموسم المقبل، بجانب أن الأولمبياد ستنتهي قبل أسبوع من انطلاق المنافسات في إنجلترا منتصف أغسطس المقبل، ما سيجعل الهداف المصري يغيب عن عدد مهم من المباريات، بجانب إمكانية تعرضه للإصابة، وقضية الإرهاق والإجهاد الذي سيعانيه، خصوصاً أن الأولمبياد تقام في اليابان، حيث السفر لساعات طويلة جداً، بجانب تعقيدات الاجراءات الاحترازية بسبب فيروس كورونا.

يذكر أن الأندية غير ملزمة من قبل "فيفا" بالسماح للاعبيها بالمشاركة مع منتخبات بلادهم في مسابقات مثل الأولمبياد، بخلاف تصفيات كأس العالم، ونهائيات الكؤوس القارية.

طباعة