الهلال السوداني لا يسطع في "الجوهرة الزرقاء" أمام 3 آلاف متفرج

سقط الهلال السوداني في فخ التعادل السلبي أمام ضيفه ماميلودي صنداونز الجنوب إفريقي الجمعة على ملعب "الجوهرة الزرقاء" في ام درمان بحضور نحو 3 آلاف متفرج، وذلك في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية لدوري أبطال إفريقيا في كرة القدم.
ورفع الهلال رصيده إلى 4 نقاط في المركز الثاني، فيما ابتعد ماميلودي صنداونز الذي كان ضامناً تأهله الى ربع النهائي، في الصدارة برصيد 13 نقطة.
ولعب الضيوف بتشكيلة احتياطية، وكان الأبرز من الأساسيين المهاجم الأوروغوياني غاستون سيرينو حيث أراد المدرب منغكيثي منكوبا منح الراحة للفريق بعد ضمان التأهل في الجولة السابقة.
أما الهلال، فاعتمد مدربه البرتغالي ريكاردو فورموسينيو على لاعبيه الدوليين لا سيما الحارس علي بوعشرين ولاعب الوسط السموأل الميرغني والمهاجم محمد عبد الرحمن والى جانبه عيد مقدم.
وتألق الحارس الجنوب إفريقي ريكاردو غوس باكراً عندما تصدى لتسديدة لاعب الوسط السوداني نصر الدين الشغيل البعيدة (2)، وكاد هلومفو كيكانا أن يضع الضيوف في المقدمة إلا أن تسديدته مرت بجانب مرمى الهلال (4).
وتوغل عبد الرحمن الملقب بالغربال من بين مدافعي صنداونز إلا أن تسديدته جاءت ضعيفة بين يدي الخارس مفوتاً على فريقه فرصة افتتاح التسجيل (16).
وتابع أصحاب الأرض خطورتهم على مرمى غوس، وسدد فارس عبد الله كرة زاحفة من خارج منطقة الجزاء سيطر عليها الحارس الجنوب إفريقي (18)، ثم تصدى القائم الأيسر لتسديدة ابو عاقلة عبد الله قبل أن يتابعها فارس عبد الله برأسه الى خارج الملعب (34).
ولم يتوقف مسلسل إهدار الفرص، اذ توغل محمد عبد الرحمن مجدداً لكن تسديدته مرت بجانب القائم الأيسر (41)، كما أمسك غوس الكرة قبل اختراقها شباكه اثر رأسية الشغيل (45+2).
وتابع الهلال افضليته في النصف الثاني من اللقاء، الا ان مهاجميه واصلوا إضاعة الاهداف حيث أصاب عيد مقدم القائم الايمن لمرمى الضيوف (49).
ونظم ماميلودي دفاعه على نحو محكم مانعا وصول مهاجمي الفريق الازرق بسهولة نحو منطقته، مقابل الاعتماد على المرتدات الخاطفة التي كادت أن تسفر عن هدف قاتل لولا تدخل العارضة التي نابت عن الحارس بوعشرين بعدما صدت تسديدة كيكانا البعيدة (81).
ويلتقي لاحقا في المجموعة ذاتها شباب بلوزداد الجزائري (ثلاث نقاط) مع ضيفه مازيمبي الكونغولي الديمقراطي (نقطتان).

 

طباعة