"شارة قيادة" رونالدو في مزاد لمساعدة طفل صربي مريض

تم طرح شارة القيادة التي رماها قائد منتخب البرتغال كريستيانو رونالو أرضًا تعبيرًا عن غضبه لعدم احتساب هدف واضح لبلاده ضد صربيا في الوقت بدل الضائع ضمن تصفيات مونديال 2022، في المزاد اليوم من أجل مساعدة طفل صربي مريض. وشهدت المباراة التي انتهت السبت بالتعادل 2-2 نهاية جدلية بعدما وصلت كرة طويلة خلف المدافعين من البديل نونو منديش الى رونالدو داخل المنطقة، تابعها في الشباك قبل أن ينقذها المدافع ستيفان ميتروفيتش في اللحظات الاخيرة (90+3)، وسط احتجاج صاخب من رونالدو باتجاه حكم الخط ما أدى الى تلقيه بطاقة صفراء.

وطالب رونالدو باحتساب الهدف حيث بدا أن الكرة تجاوزت خط المرمى، إلا أن الحكم أبقى على قراره علمًا أن تكنولوجيا خط المرمى وحكم الفيديو المساعد "في ايه آر" غير معتمدين في التصفيات. وانتابت رونالدو موجة غضب عارمة بعد صافرة النهاية ورمى شارة القيادة على ارض الملعب في طريقه الى غرفة تبديل الملابس.

والتقطها لاحقًا أحد العاملين في الملعب، وتواصل فورًا مع قناة رياضية محلية وطرح على القيمين فكرة عرضها في المزاد لقضية إنسانية. وقال الرجل الذي طلب عدم الإفصاح عن اسمه، لوكالة (فرانس برس) إنه اقترح جمع مبلغ من المال من أجل علاج الطفل غافريلو ديوردييفيتش البالغ ستة أشهر والذي يعاني من مرض نادر.

وروى عبر اتصال هاتفي "رمى (رونالدو) الشارة على بعد ثلاثة أمتار مني والفكرة التي خطرت سريعًا على ذهني هي أن هذا (المزاد) قد يشكل فرضة جيدة". وتابع "ارتأيت أن الانظار شاخصة علينا الآن وبإمكاننا أن نقوم بشيء جيد لغافريلو". وبعد أن تأكدت القناة الرياضية "سبورت كلوب" أن الشارة تعود فعلا لرونالدو من خلال التحقق من الصور ومقاطع الفيديو بعد المباراة، تعاونت مع منظمة خيرية ونشرت الشارة على موقع خاص للمزاد العلني "ليموندو.كوم".

وقال برانيسلاف يوتشيتش المسؤول عن مواقع التواصل الاجتماعي في القناة لوكالة فرانس برس "آمل أن نتمكن من الوصول الى رونالدو نفسه...كي نتمكن من مساعدة غافريلو قدر المستطاع". ويعاني الرضيع من ضمور العضلات الشوكي والذي يصيب واحد من حوالي 10 آلاف مولود، ويؤدي الى الوفاة أو الحاجة الدائمة الى التنفس الاصطناعي عند بلوغه العام الثاني في 90 في المئة من الحالات.

ويبني آماله على العلاج الجيني "زولغنسما" الذي يحتاجه مرة واحدة والمعروف أيضًا باسم "أغلى عقار في العالم"، والذي يكلف أكثر من مليوني يورو (2,35 مليون دولار). ولاقت حملات جمع التبرعات لمساعدة الأطفال الذين يعانون من ضمور العضلات الشوكي مؤخرًا رواجًا كبيرًا في صربيا، حيث جُمعت المبالغ المطلوبة لخمسة أطفال في العام الماضي وحده.

وبعد ساعات من بدأ المزاد، تم جمع 360 ألف دينار (3 آلاف ويور)، كما يمكن للمتبرعين أن يتبرعوا مباشرة للجمعية الخيرية. وقدّم الهولندي داني ماكيلي حكم المباراة الإثنين اعتذاره لعدم احتساب هدف رونالدو حيث قال في تصريح لصحيفة "أبولا" البرتغالية الرياضية "كل ما يمكنني قوله، إني طلبت السماح من المدرب فرناندو سانتوس ومن المنتخب البرتغالي عما حصل". وأضاف "كفريق من الحكام، نعمل دائما لاتخاذ القرارات الافضل وعندما نتصدر العناوين بهذه الطريقة، فان ذلك لا يرضينا أبداً".

طباعة