مدير "ماكلارين" يتوقع فوز هاميلتون بلقب ثامن في الفورمولا 1 والاعتزال في 2021

توقع الاميركي زاك براون مدير فريق ماكلارين أن يحقق البريطاني لويس هاميلتون سائق مرسيدس لقبًا ثامنًا قياسيًا في بطولة العالم للفورمولا واحد هذا الموسم ويعتزل رياضة المحركات مع نهايته. وقال بروان، مهندس نهضة ماكلارين بعد فترة من الركود، في حديث مع صحيفة "ديلي مايل" البريطانية إنه يتوقّع أن يتعاقد مرسيدس مع الهولندي ماكس فيرستابن سائق ريد بول والبريطاني جورج راسل من وليامس في موسم 2022.

وكشف أنه لن يسعى لتقديم عرض لعودة هاميلتون إلى ماكلارين العام المقبل كونه يبني فريقًا للمستقبل مع البريطاني لاندو نوريس والاسترالي دانيال ريكياردو.
وشرح براون (49 عامًا) على هامش السباق الاول للموسم على حلبة صخير في جائزة البحرين الكبرى نهاية الاسبوع، أنه سيكون "توقيتًا سيئًا" لهاميلتون إذا أراد الانضمام الى فريق جديد في العام المقبل.

وينتهي عقد بطل العالم سبع مرات مع مرسيدس نهاية العام الحالي بعد أن جدده لسنة إضافية فقط في الموسم الفائت، ما أثار تكهنات بشأن مستقبله قبل انطلاق موسم 2021 المؤلف من 23 سباقًا (رقم قياسي) في ظل استمرار القيود بسبب كوفيد-19. وقال الاميركي "هل أضع لويس خلف المقود لو كان لدي مقعد شاغر؟ بالطبع. ولكننا نحاول البناء للمستقبل، لذا نريد مزيجًا من الشباب والخبرة". وتابع "إذا أحضرت لويس مرة أخرى الآن، ستكون لفترة عام أو عامين ونعلم أننا لسنا مستعدين للمنافسة على البطولات، لذلك نحتاج إلى تحضير مجموعة من السائقين تأخذنا إلى هذا المكان بحيث يكونون جاهزين عندما نصل اليه".

وأردف "دانيال جاهز الآن بالطبع، لا أعتقد أن التوقيت مناسب للويس". أما عن خطة فريق مرسيدس للمستقبل والذي يضم حاليًا الفنلندي فالتيري بوتاس الى جانب هاميلتون، قال براون "أعتقد أنكم سترون ماكس وجورج معهم في 2022، أعتقد أن هذه الخلاصة الواضحة". وتابع "يفوز لويس باللقب الثامن هذا العام ويصبح السائق الأكثر نجاحًا في كل فئة. لديهم عقد معه لمدة عام واحد، في حين ينتهي عقد جورج (مع وليامس في 2021) وينهي ماكس صفقته (مع ريد بول)" التي تستمر حتى 2023.

طباعة