أولمبياد طوكيو.. الأولى في التاريخ دون جماهير أجنبية

تقرر، رسمياً أمس، منع حضور الجماهير الأجنبية منافسات أولمبياد طوكيو المؤجلة من الصيف الماضي إلى يوليو المقبل، بعدما فرض منظمو الألعاب حظراً على حضورها إلى اليابان، تخوفاً من تفشي فيروس كورونا. وسيجعل القرار أولمبياد طوكيو الأولى في تاريخ الألعاب، التي تقام دون حضور جماهيري أجنبي.

وقال منظمو الألعاب في بيان صحافي: «لايزال وضع (كوفيد-19) راهناً في اليابان، والعديد من الدول الأخرى حول العالم يمثل تحدياً كبيراً، وقد ظهر عدد من السلالات المختلفة، بينما لايزال السفر الدولي مقيداً. وبناء على الوضع الحالي للجائحة، لن يتم السماح بدخول اليابان هذا الصيف للأشخاص من الخارج».

وشدد البيان على أن اللجنتين الأولمبية والبارالمبية الدولية «تحترمان وتتقبلان، تماماً، هذا القرار».

طباعة