مورينيو يتحدى لاعبي توتنهام ويطالبهم بالصدق والاحترام

حث البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق توتنهام لاعبيه على إظار إمكانياتهم الحقيقية التي افتقدوها خلال آخر مباراتين خاضهما الفريق ، وذلك من خلال إعلان تحديه للاعبين قبل مباراتهم المرتقبة أمام أستون فيلا غدا الأحد بالدوري الإنجليزي.

وتلقى موسم توتنهام ضربة قوية في الأيام السبعة الماضية حيث خسر الفريق 1 / 2 أمام أرسنال في ديربي العاصمة البريطانية لندن لتكون لطمة قوية لفرص الفريق في احتلال أحد المراكز الأربعة الأولى بالدوري الإنجليزي والمؤهلة لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

كما تلقى الفريق بعدها مباشرة لطمة قوية بالخروج المبكر من الدوري الأوروبي بعد الهزيمة صفر / 3 أمام مضيفه دينامو زغرب الكرواتي في إياب دور الستة عشر للبطولة رغم فوز توتنهام 2 / صفر ذهابا.

وشكك مورينيو في تعامل اللاعبين مع المباراتين الماضيتين ، وطالب مورينيو لاعبيه بإظهار "أساسيات العمل" وتقديم ردة فعل مناسبة في مواجهة أستون فيلا ، حسبما أفادت وكالة الأنباء البريطانية (بي.إيه ميديا) اليوم السبت.

ولدى سؤاله عما يريده من لاعبيه، قال مورينيو : "هذا هو نفس السؤال الذي تلقيته بعد مباراة أرسنال، ولم أجد ما أريده في مواجهة دينامو زغرب.. ولهذا ، من الصعب أن أقول إنني كنت أنتظر تعاملا مختلفا تماما ولم نره في زغرب".

وأوضح: "من الواضح ، ماذا أريد أمام أستون فيلا ؟ أريد كل ما قلته ردا على بعض الأسئلة السابقة. أريد ما أعتبره أساسيات المحترف النزيه. لا يهم المجال. في الوقت الحالي، نتحدث عن كرة القدم ولكن يمكن أن نتحدث عن أي مجال آخر في المجتمع".

وأضاف: "أساسيات أي وظيفة هي الصدق والالتزام والرغبة واحترام الأشخاص الذين يطلبون منك القيام بعمل جيد. هذا ما أتوقعه كل يوم ، وفي كل مباراة".

 

طباعة