بالفيديو: تصاعد الأزمة بين ماني ومحمد صلاح.. وريال مدريد المستفيد

بدأ القلق يتسلل إلى قلوب أنصار ليفربول الإنجليزي بعدما أوقعته قرعة الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا في مواجهة ريال مدريد -سيد المسابقة المتوج بها 13 مرة في تاريخه- فيما يعاني "الريدز" هبوطاً في المستوى الفني مقارنة بالمواسم الماضية إذ يحتل المركز السادس على لائحة ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 46 نقطة متأخراً عن مانشستر سيتي المتصدر بفارق 25 نقطة، فضلاً عن تصاعد أزمة فنية كبيرة بين الثنائي المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني.

وتداول عشاق ليفربول عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة تظهر الصراع الخفي بين ماني وصلاح، ورصدت تصرف الفتى السنغالي بأنانية مفرطة في كثير من الهجمات، وآخرها خلال مباراة الفريق مع وولفرهامبتون والفوز الشاق بهدف نظيف أحرزه البرتغالي جوتا، واوضحت المقاطع حالات فنية تستدعي تدخلاً صارماً من المدرب الألماني يورغن كلوب.

 

وأظهرت الفيديوهات رعونة ماني في التعامل مع صلاح وتجنب تمرير الكرات له الأمر الذي أثر سلباً في علاقة كلا اللاعبين داخل الملعب، فيما يبدو كلاهما متذمراً في التعاطي مع الآخر وتوجيه اللوم له، الأمر الذي أفقد الفريق الروح والشخصية الجماعية في الملعب على الرغم من أنها كانت السلاح الأبرز في الفريق الموسم الماضي الذي شهد تتويجاً تاريخياً لليفربول بـ"البريمييرليغ" بعد غياب دام 30 سنة، ولكن يبدو أن الصراعات الداخلية في الفريق بين اللاعبين أفقدته الاتزان والتناغم خصوصاً أن ليفربول نزف الكثير من النقاط في الدوري هذا الموسم (9 هزائم و7 تعادلات).

وحمّلت أغلب الآراء الجماهيرية المسؤولية للجهاز الفني لليفربول، فقال أكثر من مشجع منهم "مو" عبر "تويتر": "كلوب يتهاون مع اللاعبين ولا يتدخل فيما بينهم، وهو أمر نشاهده بشكل أسبوعي تقريبا في أرض الملعب".

من جهته، دافع مهاجم ليفربول السابق نيل ميلور عن علاقة صلاح وماني، وقال لموقع "توك سبورت": "أعتقد أن كلاهما يرغب في أن يكون الهداف.. هذا كل ما في الأمر، فهما يرغبان في تسجيل الأهداف، ولا أعتقد أن هناك مشكلة".

وفي وقت تحدث فيه ميلور بدبلوماسية رياضية، خرج نجم الكرة الإنجليزية السابق مايكل أوين بتصريحات جريئة، وقال بتصريح سابق لصحيفة "ديلي ميل": "إن ماني لا يحصل على ركلات جزاء لأنه لا يرغب في أن يسجل صلاح مزيداً من الأهداف!"، لا سيما أن صلاح يتصدر قائمة هدافي الدوري بـ 17 هدفاً فيما يحتل ماني مركزاً متأخراً برصيد سبعة أهداف، على غير العادة في الموسمين الماضيين الذين شهدا منافسة شديدة على التهديف بينهما.

فهل تستمر حالة الجفاء الكروي في ملعب ليفربول بين صلاح وماني ويكون ريال مدريد أكبر المستفيدين في المواجهة المرتقبة بينهما بربع نهائي دوري الأبطال؟ أم أن كلوب سيتخذ موقفاً لحل الأزمة الفنية والتدخل لمصلحة الفريق؟.

طباعة