بالفيديو.. على طريقة رونالدو "هاتريك وريمونتادا" كرواتية تهين وتقصي توتنهام ومورينيو

عاش أمس مدرب فريق توتنهام الإنجليزي، البرتغالي جوزيه مورينيو واحدة من أسوأ مبارياته طوال مشواره، وذلك بعد أن ودع مسابقة الدوري الأوروبي من الباب الضيق على يد فريق دينامو زاغرب الكرواتي، والذي فاجأ الإنجليز بريمونتادا تاريخية، قلب بها خسارته ذهابا 2-0، إلى فوز 3-0، ليتأهل بنتيجة المباراتين 3-2 إلى ربع النهائي.

يذكر أن مهاجم دينامو زاغرب، الكرواتي ميسلاف أورسيتش كان هو من أخرج توتنهام من المسابقة، حيث سجل هاتريك تاريخي قاد به فريقه إلى ربع النهائي، وجاءت الأهداف في الدقيقة 62، ثم 82، قبل أن يحسم النتيجة في الشوط الأشواط الإضافية بهدف الفوز في الدقيقة 106. وأعاد ما قام به أورسيتش، الهاتريك التاريخي الذي سجله البرتغالي كريستيانو رونالدو، حين لعب لريال مدريد، وقلب تأخر فريقه في ثمن النهائي ذهابا أمام فولفسبورغ الألماني 2-0 إلى فوز 3-0 في الإياب يناير 2018، بثلاثية ستظل عالقة في تاريخ المسابقة الأوروبية الأم "دوري الأبطال".

واعتذر مورينيو في تصريحات نشرتها صحيفة "الميرور" لجمهور توتنهام، وقال إن "لاعبيه لم يحترموا أبسط وظائفهم في الملعب"، وقال إنه مصدوم من المستوى الذي ظهر عليه جميع اللاعبين. وقال مورينيو إنه غاضب بشدة من لاعبيه، وإنهم كانوا سيئين لدرجة غير مسبوقة، بينما أكد أنه ذهب لتهنئة لاعبي دينامو زاغرب في غرفة ملابسهم، وقال إنهم "أظهروا الالتزام الكروي والتواضع، وحققوا ما أرادوا". وأضاف مورينيو: فريقي لم يظهر أساسيات الكرة، بل أساسيات المتطلبات منهم كموظفين، وليس فقط لاعبين".

 

طباعة