غوارديولا يعترف بشعوره بالضغوطات لإحراز لقب الأبطال

اعترف الإسباني بيب غوارديولا بأنه يشعر بالضغوطات من أجل التتويج بدوري أبطال أوروبا منذ أن اصبح مدربا لمانشستر سيتي الإنجليزي. وبلغ مانشستر سيتي ربع النهائي على حساب بوروسيا مونشنغلادباخ الالماني بفوزه عليه 2-صفر ايابا أمس، وهي النتيجة ذاتها التي آلت اليها مباراة الذهاب ايضا. بيد أن مانشستر سيتي لم ينجح في تخطي ربع النهائي في المواسم الثلاثة الماضية، حيث سقط على يد ليفربول وتوتنهام الانجليزيين، ثم ليون الفرنسي على التوالي.

وتعتبر الكأس القارية ذات الاذنين الكبيرتين، اللقب الوحيد الذي لم يحرزه غوارديولا مع مانشستر سيتي، منذ أن تولى تدريبه عام 2016 علما بانه توج باللقب القاري مرتين مع برشلونة عامي 2009 و2011. وقال غوارديولا في تصريح صحافي: منذ قدومي إلى هنا قالوا لي بانه يتوجب علي التتويج بدوري ابطال اوروبا. الضغوطات دائما على كاهلنا لكني لا اكترث لهذا الامر. اذا كنت تستحق ذلك في كرة القدم، فإنك ستتأهل، والعكس صحيح.

وينافس مانشستر سيتي الذي لم يسبق له ان توج بدوري ابطال اوروبا بنظامها القديم او الجديد على أربع جهات، ويأمل باحراز رباعية نادرة هذا الموسم. فهو يتصدّر بفارق 14 نقطة في الدوري المحلي عن اقرب منافسيه جاره مانشستر يونايتد وبات تتويجه مسألة وقت ليس الا، كما انه بلغ ربع نهائي كأس الاتحاد الانجليزي حيث يلاقي ايفرتون خارج ملعبه نهاية الاسبوع الحالي، ويلتقي توتنهام في نهائي كأس رابطة الاندية المحترفة في 25 ابريل المقبل. واثنى غوارديولا على اداء فريقه بقوله "انا مندهش وسعيد للغاية للاعبي فريقي لا سيما في ظل العام الصعب الذي يعيشه الجميع في المجتمع".

طباعة