إبراهيموفيتش يعود إلى منتخب السويد بعد 5 سنوات على اعتزاله دولياً

أعلن مدرب المنتخب السويدي لكرة القدم يان أندرسون اليوم أن المهاجم المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش، سيعود إلى تشكيلة المنتخب لخوض المباريات المقررة نهاية الشهر الحالي في تصفيات كأس العالم 2022، وذلك بعد قرابة خمس سنوات من اعتزاله اللعب دولياً، وقبل ثلاثة أشهر من انطلاق كأس أوروبا. واستدعى أندرسون هداف ميلان الايطالي إبراهيموفيتش (39 عاما)، الذي اعتزل اللعب دوليا بعد كأس أوروبا 2016 في فرنسا، للتشكيلة المدعوة لمواجهة جورجيا وكوسوفو في تصفيات لكأس العالم 2022، وكذلك لمباراة ودية ضد إستونيا.

من جهته، يواصل اللاعب الغائب عن الملاعب منذ نهاية فبراير الماضي، علاجه إصابة في العضلة المقربة اليسرى على أمل العودة الخميس لخوض مباراة إياب الدور ثمن النهائي لمسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" ضد ناديه السابق مانشستر يونايتد الانجليزي.

منذ اعتزاله الدولي، ألمح "إبرا"، صاحب 116 مباراة دولية و62 هدفًا، عن أمله في العودة الى صفوف المنتخب السويدي، فسبق أن أشار عام 2018 إلى أنه قد يعود عن قرار الاعتزال من أجل المشاركة في مونديال روسيا، لكن الاتحاد دحض تلك الفرضية في وقت لاحق. لكن الأمور اتخذت منحى مختلفا هذا الخريف، بعد أن أخبر اللاعب وسائل الاعلام بأنه "يحن" الى ارتداء القميص الأصفر والازرق للمنتخب السويدي.

واجتمع إبراهيموفيتش مع المدرب أندرسون في لقاء وصفه الاتحاد السويدي للعبة بأنه "جيد ومثمر". وبلغت السويد من دون خدمات إبراهيموفيتش ربع النهائي مونديال 2018 في روسيا، وتأهلت الى كأس اوروبا 2020 التي تم تأجيلها الى الصيف المقبل بسبب جائحة كوفيد-19.

وستواجه السويد في دور المجموعات إسبانيا وبولندا وسلوفاكيا. وقبل الكأس القارية، ستلعب السويد مباراتين في تصفيات كاس العالم 2022، ضد جورجيا في 25 مارس الحالي وكوسوفو في 28 منه، على أن تلتقي إستونيا وديا في 31 من الشهر ذاته.

طباعة