صدمة في مدريد بسبب "اللاعب الزجاجي" هازارد

أفاد نادي ريال مدريد الإسباني في بيان الاثنين أن مهاجمه الدولي البلجيكي إدين هازارد تعرض لإصابة جديدة في فخذه الأيمن هذه المرة خلال المباراة أمام إلتشي السبت، والتي كانت الأولى له بعد غياب لنحو شهرين حتى بات الجمهور يطلق عليه لقب "اللاعب الزجاجي" لكثرة إصاباته.
وقال النادي الملكي في بيانه إنه "بعد الفحوص التي أجريت اليوم (الاثنين) للاعبنا إدين هازارد (...) تم تشخيصه بإصابة في العضلة القطنية الكبرى للفذ الأيمن"، من دون أن يحدد مدة غيابه، مكتفياً بالإشارة إلى أنه "ينتظر تعافيه".
وبعدما لعب أول 15 دقيقة له منذ يناير في المباراة التي فاز فيها ريال على إلتشي 2-1 السبت، لم يشارك هازارد في التدريبات الجماعية صباح الاثنين، عشية مباراته أمام أتالانتا الإيطالي الثلاثاء ضمن إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.
وأكد المدرب الفرنسي زين الدين زيدان الإصابة في مؤتمر صحافي الاثنين، قائلاً "لن يكون إدين في حالة جيدة ليكون معنا في مباراة الغد (الثلاثاء). هذه أشياء لا أستطيع شرحها. أتمنى ألا تكون خطيرة. إنه لاعب لم يتعرض لإصابة في مسيرته، لا يمكنني قول أي شيء آخر".
وأضاف "نحن معه، ونساعده، ونأمل أن يعود قريباً لمساعدتنا، لأننا نحتاج إلى إيدن".
وصل هازار إلى ملعب "سانتياغو برنابيو" قادما من تشلسي الانجليزي مقابل 115 مليون يورو في يوليو 2019، إلا أن لعنة الاصابات لاحقت البلجيكي الذي لم يخض هذا الموسم سوى 14 مباراة، 9 منها أساسياً، كما غاب عن مباراة بسبب اصابته بفيروس كورونا، وسجل فقط ثلاثة أهداف.
وللمقارنة، فإن هازارد لم يغب إلا في 21 مباراة خلال سبعة مواسم مع تشلسي، وقد غاب عن 50 مباراة في موسم ونصف الموسم مع ريال، علماً أن عقده ينتهي مع نهاية الموسم الحالي.
وتعتبر هذه ضربة لريال مدريد، والمنتخب البلجيكي على حد سواء إذ هناك خطر ألا يتمكن هازارد من في النافذة الدولية الأخيرة نهاية مارس، قبل كأس أوروبا المرتقب بين 11 يونيو و11تموز يوليو المقبلين.

طباعة