عصابة تسطو على منزل "دي ماريا".. وأنباء عن اختطاف عائلته

أفادت تقارير إعلامية بأن أنخيل دي ماريا اضطر لمغادرة مباراة باريس سان جرمان ونانت، الأحد، وذلك لتعرض منزله لعملية سطو أثناء اللقاء.

وتم استبدال النجم الأرجنتيني في الشوط الثاني من المباراة، التي انتهت بهزيمة ناديه باريس سان جرمان بنتيجة 2-1 لصالح نانت، بعدما تم إبلاغ المدير الفني للفريق ماوريسيو بوكيتينو بالحادثة.

واستبدل بوكيتينو دي ماريا بلياندرو باريديس، قبل أن يرافق مهاجم ريال مدريد السابق إلى غرفة تبديل الملابس.

ووفقاً لصحيفة ليكيب الفرنسية، فإن بوكيتينو  أكد للصحافيين لاحقاً، أن دي ماريا غادر الملعب بسبب اقتحام منزله.

وتحدثت تقارير عن وجود عائلة دي ماريا في المنزل أثناء عملية السطو، وفق ما ذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية.

وأشارت بعض التقارير إلى أن عملية السطو كانت عنيفة، وقد اختطفت العصابة التي اقتحمت المنزل زوجة دي ماريا وأطفاله.

وكان دي ماريا قد مدد عقده مع باريس سان جرمان الفرنسي لموسم إضافي حتى يونيو 2022، بحسب ما أعلن النادي في بيان الجمعة.

وشدد دي ماريا خلال الأشهر الأخيرة على تعلقه بسان جرمان، حيث أصبح واحدا من اللاعبين الأساسيين في الفريق بسبب مهاراته وتسديداته بقدمه اليسرى.

وفاز دي ماريا بـ16 لقبا مع سان جرمان، بينها أربعة ألقاب دوري، كما أنه رفع لقب دوري أبطال أوروبا مع ريال مدريد في العام 2014، حسبما ذكرت "فرانس برس".

طباعة