صحيفة برشلونية تذكّر راموس بدموع محمد صلاح.. كما تدين تدان

صورة

سقط مدافع ريال مدريد الصلب سيرجيو راموس أرضاً، خلال مباراة فريقه مع إلتشي (2-1)، السبت، في الدوري الإسباني لكرة القدم، بالطريقة نفسها التي كان قد أسقط بها المصري محمد صلاح هداف ليفربول الإنجليزي، قبل ثلاث سنوات، وحرمه إكمال المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا لموسم 2017-2018، متأثراً بالإصابة في الكتف.

وأمسك لاعب إلتشي ماركوني ذراع راموس وشدّه للوقوع أرضاً داخل منطقة الجزاء، ما أثار حفيظة قائد ريال مدريد الذي رصدت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الموالية لنادي برشلونة الحوار الذي دار بينه وبين الحكم حول الواقعة، إذ قال راموس: "ضربة جزاء! انظر إليها، ركلة جزاء واضحة جداً لي! إذا لم يكسر ذراعي فهي معجزة.. أطلب منك من فضلك أن تنظر إلى اللعبة.. أراهن بكل ما أملك أنها ركلة جزاء.. سأبقى هنا (داخل منطقة الجزاء) لأسددها"، ولكن الحكم خورخي فاسكويز احتسب اللعبة ركلة حرة ضد راموس من النظرة الأولى ودون تردد.

 وأعاد المشهد إلى الذاكرة مشهد سقوط محمد صلاح على يد راموس تحديداً، إذ ذكرت الصحيفة البرشلونية قائد مدريد بما فعله قبل ثلاث سنوات - وكأنها تقول له: "كما تدين تدان" - خصوصا أن الحكم في واقعة مباراة ليفربول لم يحتسب حتى مخالفة على راموس رغم أنه تسبب في مغادرة النجم المصري للملعب والدموع تغطي وجهه في الدقيقة 24 من النهائي الحلم.

وكان راموس وقتها قد برر فعلته بأنه التحام عادي، بقوله: "عندما أفعل شيئاً، فالجميع يبالغ في ردّ الفعل، رغم أنه من أمسك ذراعي وسقط على الجانب الآخر"، لكن الجماهير انتقدته بشدة عبر منصات التواصل الاجتماعي.

 والان دارت الأيام ومضت السنين لكن المشهد ما زال عالقا في الأذهان ونسخ نفسه في مباراة الريال وإلتشي لكن لحسن حظ راموس أنه لم يتعرض للإصابة وإنما انتقد لاعب التشي وقرار الحكم في وقت برر لنفسه الفعلة نفسها في واقعة صلاح!.

طباعة