راموس يغضب مدريد بتصريح عن ميسي.. ويلمح إلى رحيلهما

تحدث قائد فريق ريال مدريد، وصخرة دفاعه، سيرجيو راموس عن الكثير من المواضيع المثيرة خلال لقاء صحافي مع "اليوتيوبرز" الإسباني الشهير إلباي إيلانوس، عرضت تفاصيله اليوم أغلب وسائل الإعلام الإسبانية، بينها صحيفتي "أس" و"ماركا.

وأغضب راموس جمهور ريال مدريد وإدارة النادي حين تحدث عن أنه لن يتردد في الموافقة على اللعب مع ميسي في ريال مدريد، وذلك في جواب على سؤال افتراضي من إيلانوس. ولم يتوقف عند ذلك، بل قال إنه سيدعوه إلى منزله ويرحب به بشدة، لكنه شدد في المقابل على أنه لن يفكر باللعب لبرشلونة ولو منحوه 50 مليون يورو في السنة. وقال إن "هناك أشياء لا يمكن للأموال أن تشتريها".

وقالت وسائل إعلام إسبانية إن حديث راموس عن ميسي، أعاد الأمر إلى قصة الاتصال الذي جرى بين راموس وإدارة سان جرمان، وتم الكشف فيه عن خطة باريسية للجمع بينه وبين ميسي في فريق واحد. ومن شأن هذا أن يعزز من قوة الأخبار الكثيرة في الفترة الماضية التي ربطت ميسي بالنادي الفرنسي، رغم الكلام أخيرا عن أنه قد يغير رأيه بعد مجيء الرئيس الجديد، خوان لابورتا. لكن الأكيد أن الأخير لا يمكنه تأمين المبالغ التي يريدها ميسي سنويا، وتتخطى المائة مليون يورو، بالنظر إلى أن ديون النادي قاربت المليار يورو.

بينما في المقابل ألمح إلى أنه في طريقه إلى الرحيل، حيث قال إن توقف تجديد عقده لا دخل له فيه، وأنه بالنسبة له هو قادر على العطاء لخمس سنوات مقبلة، إلا في حال تعرض لإصابة خطيرة.

أما بخصوص موضوع من يمكن للريال أن يتعاقد معه بين النجم الفرنسي مبابي والقناص النرويجي هالاند، فاشار إلى أنه يفضل هالاند، وأوضح أن أمر التعاقد معه يسير وفي متناول الريال، بجانب أن التفاوض مع دورتموند ليس معقدا، بينما قال إن مسألة مبابي قد تكون مكلفة ماديا وتفاوضيا.

وعن رونالدو ورحيله في صيف 2018، قال إنه تفهم الأمر رغم أنه تفاجأ به ولم يصدقه بداية، لكنه شدد على أنه في النهاية رونالدو لديه الحقيق في تقرير مصيره وتحديد مستقبله.

 

طباعة