بالفيديو.. نافاس يعزز إحصائية صادمة لميسي وبرشلونة في ركلات الجزاء

كشفت صحيفة "ماركا" الإسبانية اليوم أن برشلونة أظهر معاناة كبيرة في الموسم الحالي مع ركلات الجزاء، وأن ما حصل لنجمه الأول وقائده الأرجنتيني ليونيل ميسي حين ضيع ركلة جزاء مصيرية أمام باريس سان جرمان أمس بنهاية الشوط الأول في إياب ثمن نهائي دوري الأبطال، جاء مكملاً لرقم غريب على الفريق.

وقالت إن برشلونة ضيع حتى الآن في الموسم الحالي 40% من ركلات الجزاء التي احتسبت لمصلحته، وهو أمر غير مسبوق في كل المواسم السابقة للنادي، والذي كان يسجل غالبية هذه الركلات. وكان ميسي قد حصل على ركلة جزاء بعد تعرض غريزمان للإعثار في منطقة جزاء سان جرمان بالدقيقة 44، لكن تألق حارس الفريق الباريسي، الكوستاريكي كيلور نافاس حرم ميسي من تسجيله بعد أن تصدى لها ببراعة.

وأكدت الصحيفة أن الإحصاءات تؤكد أن برشلونة استفاد من 15 ركلة جزاء، بين الدوري الإسباني "الليغا"، وكأس الملك، وأبطال أوروبا، لكنه أضاع ستة منها أي ما يعادل نسبة 40%. واستفاد البرصا من 8 ركلات جزاء بدوري الأبطال هذا الموسم، سجل منها ميسي خمسة، وواحدة لديمبلي وبرايثوايت، بينما ضيع ميسي الأهم أمس.

أما في "الليغا" فقد حصل برشلونة على ست ركلات، سجل نصفها فقط، وضيع ميسي وبرايثوايت وغريزمان. أما الأسوأ فهو في كأس الملك، حيث منح الفريق ركلتين أضاعهما، واحدة من ديمبلي، وأخرى من ميراليم بيانيتش.

 

طباعة