حقيقة صادمة عن ميسي وكريستيانو رونالدو في دوري أبطال أوروبا

شهدت النسخة الحالية من دوري أبطال أوروبا، البطولة الأقوى في العالم حقيقة صادمة عن نجمي كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، عقب خروج اللاعبين من دور الـ 16 مع فريقهما ليودعا البطولة مبكراً.
 
ومع نهاية مباريات دور الـ 16، سيكون ربع نهائي دوري أبطال أوروبا بدون فريق يضم الأرجنتيني ليونيل ميسي أو البرتغالي كريستيانو رونالدو، لأول مرة منذ موسم 2004/05.
 
وذلك عقب خسارة برشلونة أمام باريس سان جيرمان، وكان قبله قد ودع كريستيانو رونالدو البطولة مع يوفنتوس أمام بورتو البرتغالي.
 
وكان يوفنتوس خسر ذهابًا في البرتغال بنتيجة (1-2)، قبل أن يفوز في إيطاليا (3-2)، ويودع البطولة بقاعدة الهدف خارج ملعبه.
 
بينما حسم باريس سان جيرمان الفرنسي مواجهته مع برشلونة، بعدما خرج بالتعادل بنتيجة (1-1)، مساء اليوم الأربعاء، في إياب دور الـ16 من البطولة، وكان باريس سان جيرمان قد حقق الانتصار بنتيجة (4-1) ذهاباً في معقل البارسا "كامب نو"، ليتأهل بنتيجة (5-2) في مجموع المباراتين.
 
طباعة