مسيرة في الأرجنتين تطلب العدالة لدييغو مارادونا.. "لم يمت.. قتلوه!"

يعتزم الأرجنتينيون الخروج إلى الشوارع اليوم الأربعاء للمطالبة بما يصفونها العدالة للاعب كرة القدم الراحل دييغو مارادونا الذي أثارت وفاته في نوفمبر تحقيقات بشأن كيفية حدوث الوفاة وإذا كان هناك إهمال في رعايته طبيا.
وقال المنظمون في مواد نشروها بمواقع التواصل الاجتماعي للترويج للمسيرة "لم يمت.. قتلوه!" و"العدالة لدييغو. المحاكمة والعقاب للجناة".
وتنطلق المسيرة في الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي (التاسعة بتوقيت جرينتش) من عند المسلة الشهيرة بوسط بوينس آيرس.
ويعتبر مارادونا الذي فاز ببطولة كأس العالم مع الأرجنتين أحد أبرز لاعي كرة القدم على مدى تاريخها ويحظى بمكانة رفيعة في بلده رغم مشكلاته الطويلة مع المخدرات وإدمان الكحوليات وضعف صحته.
واجتمعت لجنة طبية، تشكلت بناء على طلب وزارة العدل، يوم الاثنين لتحليل وفاة مارادونا. وكان اللاعب السابق الذي فاز بكأس العالم عام 1986 يعاني من مشكلات صحية خطيرة ويتعافى من جراحة بالمخ عندما توفي في ضواحي بوينس آيرس.
ويبحث المحققون بشأن إذا كان أفراد من الفريق الطبي لمارادونا لم يتعاملوا بشكل صحيح مع النجم الراحل الذي لعب لأندية مختلفة بأنحاء العالم منها نابولي وبرشلونة وبوكا جونيورز.

طباعة