فيديو جديد يوضح سوء العلاقة بين محمد صلاح وماني في ليفربول

بدأت مشكلات فريق ليفربول حامل لقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم تأخذ منحى مختلف يضر بصورة "الريدز" بعدما تدخلت الحسابات الشخصية بين اللاعبين وأبرزهم المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني، وهو ما أكده النجم الدولي الإنجليزي السابق مايكل أوين.

وقال أوين في تصريحات لشبكة "أوبتوس سبورت" البريطانية بعد خسارة ليفربول أمام تشيلسي، الخميس، بهدف نظيف في الجولة 27 من "البريمييرليغ" إن ماني رفض الحصول على ركلة جزاء في المباراة حتى لا يسددها لاعبنا المصري محمد صلاح.

وكان لاعب تشيلسي الدنماركي أندرياس كريستنسن قد تدخل بقوة لقطع الكرة من أمام ماني داخل منطقة الجزاء لكن اللاعب السنغالي لم يسقط وحاول الاستمرار في سعيه لمحاولة تسجيل هدف.

 

وأوضح أوين أن "ماني لم يسقط لأنه يعرف أنّه إذا حصل ليفربول على ركلة جزاء، فإن صلاح هو من سيتولى بدوره تسديد الركلة وليس هو، في ظل رغبة محمد صلاح في الفوز بالحذاء الذهبي حيث يتصدر صدارة هدافي الدوري الإنجليزي".

ويحتل محمد صلاح صدارة الهدافين برصيد 17 هدفاً متقدماً بفارق هدفين عن لاعب مانشستر يونايتد برونو هيرنانديز أقرب مطارديه، فيما لم يسجل ماني سوى سبعة أهداف، في وقت يحتل ليفربول المركز السابع في الدوري الإنجليزي برصيد 43 نقطة متأخر بفارق 22 نقطة عن مانشستر سيتي المتصدر.

وتابع أوين: "لقد كانت هناك مناسبة للحصول على ركلة جزاء من مخالفة حقيقية، حيث اعتقد كل مشجع لليفربول في العالم إنها ركلة جزاء، لم أصدق أنّ ماني لم يسقط".

وأضاف: "أنا لا أدافع عن ذلك، لكن عادة ما ترى لاعبين في الحالة الهجومية يسقطون، أنا أتساءل فقط عما ما كان يُفكر فيه ماني أعتقد أنه قال سأحاول التسجّيل، لأنني إذا لم أفعل ذلك، محمد صلاح سيحصل على ركلة جزاء أخرى!".

يذكر أن محمد صلاح نفذ ست ركلات جزاء بنجاح لليفربول في الدوري دون أن يهدر أياً منها الأمر الذي جعله الخيار الأول للتنفيذ لدى المدرب الألماني يورغن كلوب.

وبدا واضحاً منذ بداية الموسم حالة عدم رضا ماني عن أسلوب لعب محمد صلاح إذ غالباً ما يتذمر منه لعدم تمرير الكرات له وتصرف اللاعب المصري بأنانية في بعض الكرات بحثا عن التهديف بنفسه ومواصلة صدارته لقائمة الهدافين.

طباعة