أولمبياد طوكيو دون جماهير أجنبية

ألعاب طوكيو مقررة الصيف المقبل بين 23 يوليو و8 أغسطس. من المصدر

أعلنت وسائل إعلام يابانية، أمس، أن منظمي أولمبياد طوكيو 2020 يسعون إلى منع حضور الجماهير الأجنبية في الألعاب المرتقبة، الصيف المقبل، جراء وباء «كورونا»، فيما ينتظر صدور قرار بهذا الشأن، بحلول نهاية مارس الجاري.

وأشارت وسائل إعلام محلية عدة، بينها صحيفة «يوميوري»، إلى أن الحكومة اليابانية ومدينة طوكيو واللجنة المنظمة للأولمبياد، تؤيد إقامة الحدث الرياضي الضخم المرتقب بين 23 يوليو والثامن من أغسطس، أمام جمهور محلي فقط. ويخشى المسؤولون من أن يعرّض تدفق الزوار الأجانب الجمهور الياباني، المتردد حيال إقامة الألعاب، للخطر، وأوضحت صحيفة «يوميوري» أنه «مع استمرار انتشار فيروس (كورونا) في جميع البلدان، قرر المسؤولون أن السماح للزوار الأجانب بالحضور على نطاق واسع، لن يؤدي إلا إلى إثارة قلق الناس».

وأعلنت الرئيسة الجديدة للجنة المنظمة الأولمبياد، سيكو هاشيموتو، أن أمن اليابانيين «هو الأولوية»، وذلك في حديث للصحافيين في أعقاب اجتماعها مع مسؤولين من اللجنة الأولمبية الدولية والحكومة اليابانية وسلطات العاصمة في طوكيو.

وأشارت إلى أن القرار سيتخذ قبيل بدء مسيرة الشعلة الأولمبية في 25 مارس، لكن تصريحات المنظمين قبل المحادثات وبعدها، تشير إلى أن القرار يتجه لاستبعاد الجماهير الأجنبية بشكل شبه رسمي.

طباعة