قضية "وفاة لاعب الزمالك" في البرلمان المصري.. ومواقع التواصل غاضبة

صورة

تقدم نجم الزمالك والمنتخب المصري السابق حازم إمام بطلب إحاطة إلى وزير التعليم العالي بخصوص الموقف المثير للجدل من قبل أستاذ جامعي بكلية الحقوق في جامعة سوهاج خلال امتحان مادة القانون الدولي ذكر فيه اسم المغربي أشرف بن شرقي محترف الزمالك الحالي ووضعه في سؤال افتراضي يشير إلى أن اللاعب توفي بفيروس كورونا وعلى الطلاب إيجاد حل قانوني من أجل تقسيم التركة!.

وقال حازم إمام في تصريحات بإذاعة "أون سبورت إف إم": "إن هذا التصرف غير مقبول من الأستاذ الجامعي، لقد تقدمت بطلب إحاطة إلى وزير التعليم العالي بخصوص الواقعة.. من المؤسف فى الأمر انه صدر من استاذ جامعى وليس من السوشيال ميديا".

وفي التفاصيل، أفادت صحيفة الأهرام المصرية بأن أحد أساتذة كلية الحقوق، المنتدب إلى جامعة سوهاج، وضع امتحاناً للفرقة الرابعة لمادة القانون الدولي الخاص، يتضمن سؤالاً افتراضياً عن وفاة لاعب الزمالك أشرف بن شرقي، مشيرة إلى أن إدارة جامعة أسيوط قامت بإحالة تلك الواقعة إلى التحقيق فور وصول شكوى رسمية من جامعة سوهاج، لتقدير حجم المخالفة وتوقيع الجزاء المناسب بشأن صاحبها.
 
وقالت الصحيفة إن وزير التعليم العالي والبحث العالي، د.خالد عبدالغفار، وجه بإحالة أستاذ القانون بجامعة أسيوط للتحقيق العاجل، وإيقافه عن العمل لحين انتهاء التحقيق، مشيرة إلى أن الوزير أجرى اتصالاً هاتفّياً باللاعب الذي ورد اسمه بالامتحان، وأعرب له عن استياء الوزارة لهذا التصرف الفردي الخاطئ، الذي لا يعكس جموع المجتمع الأكاديمي والجامعي.

وأثارت الواقعة جدلاً على مواقع التواصل الاجتماعي وتباينت الآراء، فمنهم من أيد معاقبة الأستاذ الجامعي وآخرون دافعوا عنه، وقال هاني عثمان: "كان نفسى الاحاطه لما اتهانت قامات رياضيه وأساطير  بألفاظ واتهامات صريحه وعلى مسمع ومرىء الجميع دون سند أو دليل.. مش احاطه بسبب سؤال افتراضي نقر جميعا بأن ماكنش ليه داعي".

وقال المشجع "تيتو": "مش عارف الناس دى بيحبوا الافورة ليه حد وغلط واعتذر لازم يخسر شغله ربنا يهدى الحال".

بدوره، دافع المشجع "عصام" عن بن شرقي، وقال: "اللاعب سيعاني نفسيا الان وعلي الزمالك إعارته للوداد"، أن المشجع "أبو عمر" فقال: "ما تخفي صدورهم اكبر .. هذا الخلط بين ماده تعليميه تدرس لطلبه حقوق وبين انه يثير حفيظه جماهير نادي عريق وكذلك تثير حفيظة شعب شقيق ولصاحب الشأن نفسه هذا جهل".

 

طباعة