عرض سيارة بورشه لـ "مارادونا" في مزاد

تعرض هذا الأسبوع سيارة بورشه، امتلكها أسطورة كرة القدم الأرجنتيني الراحل دييغو مارادونا، في آخر مواسمه بأوروبا، للبيع في مزاد.

وقاد مارادونا السيارة الفضية، وهي من طراز بورشه 911، إنتاج عام 1992، إلى التدريبات والمباريات، حينما كان يلعب في فريق إشبيلية الإسباني موسم 1992-1993، والذي كان الأخير له في أوروبا، بعد أن قضى فترة إيقاف لمدة 15 شهراً، بسبب سقوطه في اختبار للكشف عن المنشطات.

وقال خبير السيارات في دار بونامز للمزادات، غريغوري تيوتنز، لـ"رويترز": بمنشأة تخزين في بلجيكا "تسلمها مارادونا جديدة تماماً، وبسبب مكانة مالكها السابق قد تباع هذه السيارة بثلاثة أضعاف قيمة سيارة من نوعها".

وسيستمر المزاد عبر الإنترنت من الأربعاء حتى العاشر من مارس. وتقدر قيمتها بنحو 200 ألف يورو (240 ألفاً و800 دولار)، لكن تيوتنز قال إن دار بونامز تتوقع أن تباع بثمن أكبر.

وأضاف: "لن تجذب فقط محبي اقتناء السيارات، لكن أيضاً عشاق كرة القدم، ومارادونا أسطورة اللعبة".

وقضت السيارة 20 عاماً مع مالك آخر في جزيرة مايوركا الإسبانية، قبل أن يتناقلها العديد من محبي اقتناء السيارات في فرنسا. وستدخل المزاد بعد أن قطعت 120 ألف كيلومتر، مسجلة في عداد السيارة.

طباعة