إفراج مشروط عن بارتوميو.. مع استمرار التحقيق معه

أُطلق، أمس، سراح رئيس نادي برشلونة السابق، جوزيف ماريا بارتوميو، ومساعده ومستشاره جاومي ماسفيرير، بعد جلسة استماع أمام القضاء، على خلفية التحقيقات بشأن فضيحة «بارساغايت»، المتعلقة بحملة مزعومة من التشهير ضد شخصيات بارزة في النادي وفساد.

وأفرج قاضي التحقيق عن بارتوميو وماسفيرير، بعدما مارسا «حقهما في الامتناع عن التكلم»، ومنحهما إفراجاً مشروطاً، إلا أن التحقيق لايزال مفتوحاً، بحسب بيان للمحكمة العليا في برشلونة. وكانت الشرطة اعتقلت الرئيس ومساعده، أول من أمس، بعدما دهمت مقر النادي الكاتالوني.

طباعة