اتجاه لتخفيف القيود على الرياضة في ألمانيا

ألمح مشروع قرار أولي أعقب اجتماعا بين الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات الألمانية إلى إمكانية تخفيف قيود مكافحة جائحة كورونا بالنسبة للاعبين الهواة والرياضات الشعبية. وتم اعداد مشروع القرار بواسطة مجموعة من مكتب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ووزارة المالية وولايتي برلين وبافاريا، وحصلت عليه وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) من عدة مصادر مستقلة.

وبحسب التقارير، فإن مشروع القرار لم يحظ بموافقة كل الولايات بعد، لكن سيتم العمل على التوصل لقرار نهائي في هذا الصدد خلال المحادثات الختامية مساء غد الأربعاء. ووفقا للمرحلة الثالثة من عملية انهاء الإغلاق، قد يتم السماح بممارسة الرياضات التي لا يوجد بها احتكاك مباشر وتقام بمشاركة مجموعات صغيرة (حتى عشرة أشخاص) في الأماكن المفتوحة ، حيث يمكن للولايات البدء في تطبيقها اعتمادا على معدلات الإصابة بفيروس كورونا بها.

وفي الخطوة التالية، قد يتم السماح بممارسة الرياضات التي لا يوجد بها احتكاك مباشر وتقام داخل القاعات، وكذلك الرياضات التي تقام في الأماكن المفتوحة وبها احتكاك مباشر، علما بأن الأنشطة الرياضية لم تؤخذ بعين الاعتبار خلال المرحلتين الأولى والثانية من انهاء الاغلاق.

وأشار مشروع القرار إلى أن المرحلة الثالثة من انهاء الاغلاق قد يتم تطبيقها إذا ظل معدل الإصابة الاسبوعي أقل من 35 بشكل ثابت، لكن خطوات انهاء الاغلاق قد تخضع لقيود حال ارتفاع معدلات الإصابة. وخضعت الرياضة في ألمانيا لقيود منذ نوفمبر 2020، مع السماح فقط بإقامة الرياضات الاحترافية وبدون جمهور.

طباعة