برشلونة يتطلع إلى "الريمونتادا" وإنقاذ الموسم ضد اشبيلة

بعد يومين من اعتقالات صادمة في مقرّه، يحاول برشلونة التركيز على إياب نصف نهائي كأس إسبانيا لكرة القدم، محاولا تعويض خسارته ذهابا أمام إشبيلية بثنائية للإبقاء على آماله بإحراز أول لقب منذ 2019، وإنقاذ الموسم الحالي. ولن تكون المهمة سهلة أمام النادي الكاتالوني مساء الغد على ملعب "كامب نو" بعد خسارته بهدفين دون رد في ارض اشبيلية في مسعاه لبلوغ النهائي في 17 مايو عل ملعب "لا كارتوخا" في اشبيلية.

وتشكل المباراة آخر استعداد فعلي لفريق المدرب الهولندي رونالد كومان قبل المهمة المستعصية التي تنتظره امام باريس سان جرمان في إياب الدور ثمن النهائي من دوري ابطال أوروبا الأربعاء المقبل على ملعب بارك دي برانس في العاصمة الفرنسية، بعد أن مني بخسارة مذلة 1-4 على ارضه ذهابًا. يأمل في تكرار ريمونتادا تاريخية من الدور ذاته امام المنافس ذاته في العام 2017 (خسارة برباعية نظيفة ذهابًا والفوز 6-1 ايابًا)، الا ان المفارقة ان هذه المرة مباراة العودة خارج ارضه.

وعلى الرغم من الضوضاء الحاصلة خلف الكواليس، فإن برشلونة يأمل في العبور الى المباراة النهائية في محاولة للفوز بلقب أول منذ التتويج بالدوري المحلي في موسم 2018-2019، حيث سيعول مرة أخرى على نجمه الارجنتيني ليونيل ميسي المتألق تحديدًا منذ مطلع العالم الحالي. وكان برشلونة قد استعدّ للمواجهة بأفضل طريقة ممكنة عندما أسقط اشبيلية ذاته في عقر داره على ملعب "رامون سانشيس بيسخوان" السبت الماضي، ضمن المرحلة الخامسة العشرين من الدوري 2-صفر، بهدف لميسي وصناعة آخر للفرنسي عثمان ديمبيلي.

وعزّز ميسي صدارته لترتيب هدافي الليغا هذا الموسم مع 19 هدفًا كما بات في رصيده 14 هدفًا في 13 مباراة في مختلف المسابقات منذ مطلع العام 2021، الأفضل في الدوريات الاوروبية الخمسة الكبرى.

طباعة