فينيسيوس ينقذ الريال من الخسارة.. وبرشلونة ينفرد بالوصافة

أنقذ البرازيلي فينيسيوس جونيور فريقه ريال مدريد من الخسارة أمس، أمام ضيفه ريال سوسييداد في الدقائق الأخيرة، لتنتهي المباراة بالتعادل 1-1 وتعثّر الفريق الملكي في خطف المركز الثاني من برشلونة وتضييق الخناق على أتلتيكو مدريد المتصدر، في ختام المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم. وافتتح سوسييداد التسجيل عن طريق كريستيان بورتو (55)، وأدرك فينسيوس التعادل لريال مدريد (89).

 

ودخل ريال مدريد المباراة ساعياً إلى الظفر بثلاث نقاط لمتابعة صحوته والبقاء قريبا من "الجار" اللدود أتلتيكو قبل المواجهة المرتقبة بينهما في المرحلة القادمة، لكنه خسر نقطتين مهمتين، سمحتا لبرشلونة بالانفراد بالوصافة، بينما تراجع الريال إلى المركز الثالث.

وقال حارس ريال البلجيكي تيبو كورتوا عن القمة المرتقبة أمام أتلتيكو "نلعب من أجل الكثير هناك"، وتابع "بإمكاننا أن نفوز، نحن بحالة بدنية قوية ونستعيد العديد من اللاعبين المصابين. هناك الكثير من الوقت المتبقي للصراع في لا ليغا". وانتفض رجال المدرب الفرنسي زين الدين زيدان في الأسابيع الأخيرة، فبنى الفريق انتصاراته على دفاع صلب، وعاد من إيطاليا بفوز ثمين على أتالانتا بهدف نظيف في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا وبشباك نظيفة.

لكن رغم ذلك، تطارد "لعنة" الإصابات النادي الملكي إذ يفتقد لجهود العديد من نجومه أبرزهم قائده سيرخيو راموس الذي أجرى جراحة في الغضروف المفصلي الداخلي لركبته اليسرى وسيغيب حتى نهاية مارس، والبلجيكي إيدن هازار. وبهذا التعادل بقي ريال في المركز الثالث مع 53 نقطة، فيما رفع سوسييداد رصيده إلى 42 نقطة في المركز الخامس.

ونجح بورتو في تسجيل الهدف الأول لسوسييداد، إذ تلقى كرة عرضية من ناتشو مونريال داخل المنطقة، وحولها رأسية إلى يمين كورتوا الذي لم يحرك ساكناً. وكاد السويدي ألكسندر إيزاك أن يعزز النتيجة للضيوف في الدقيقة 57، إذ تلقى كرة عرضية أرضية من بورتو، لكنه فشل في ترويضها. وفي الدقيقة 89، نجح فينيسيوس في تسجيل هدف التعادل عندما استلم عرضية من الرواق الأيمن وسدد كرة قوية، ارتطمت بأحد المدافعين وسكنت الشباك.
 

طباعة