تفوق على محمد صلاح.. مصطفى محمد يركن نجم عالمي على الاحتياط !

عقدت الجماهير المصرية والعربية مقارنة بين انطلاقة مصطفى محمد نجم الزمالك المعار إلى غلطة سراي، مع بدايات مواطنه محمد صلاح نجم ليفربول في الملاعب الأوروبية، وبصمت بأن الأول يتفوق رقمياً على صلاح مما يبشر في سرعة رحيله عن الدوري التركي وتوجيه بوصلته نحو إحدى بطولات أوروبا الكبرى قريباً.

وسجل مصطفى محمد ستة أهداف في ست مباريات خاضها مع غلطة سراي، فيما أحرز محمد صلاح في بداية مشواره الاحترافي الأوروبي مع بازل السويسري قادماً من المقاولين العرب، هدفين في ست مباريات.

وكان لاعب الزمالك السابق قد واصل تألقه مع غلطة سراي وأحرز هدفين من العطراز العالمي بمرمى فريق أرضروم سبور، السبت، في الجولة الـ27 من الدوري التركي وسط فرحة عارمة من زملاءه خصوصاً بالهدف الثاني الذي يعبر عن قوة مصطفى محمد وسرعة تحركاته وموهبته في التهديف إذ أطلق كرة ساحقة فجرت مرمى أرضروم سبور، وتفاعل رواد التواصل الاجتماعي مع الهدف بشكل كبير.

من جهتها، سلطت وسائل الإعلام المصرية الأضواء على مصطفى محمد (23 عاماً) وتوهجه الكروي بقميص ناديه الجديد، وذكر اللاعب الدولي السابق أحمد حسام ميدو في برنامجه "أوضة اللبس" الذي يبث على قناة النهار بأنه تلقى اتصالات من وكلاء أعمال لاعبين معروفين في الساحة الأوروبية أبدوا اهتماماً في نقل مصطفى إلى الأندية الكبرى في القارة العجوز إذ يرون فيه محمد صلاح جديد.

الجدير بالذكر أن غلطة سراي تعاقد مع مصطفى محمد مقابل مليوني دولار على سبيل الإعارة مع أحقية الشراء بأربعة ملايين دولار، لإيجاد حلول هجومية لمشكلة الفريق الذي لا يسجل بالكرات الرأسية، ولكنه فوجئ بمستوى اللاعب المصري وتسجيله للأهداف خصوصاً أنه أحرز ستى أهداف بالقدم، فيما كرتين رأسيتين ردتهما العارضة.

وأمام تألق مصطفى محمد وقيادته لفريقه إلى صدارة الدوري التركي برصيد 57 نقطة منفرداً بالصدارة بفارق 3 نقاط أمام بشكتاش صاحب الوصيف، تلوح في الأفق أزمة حقيقية لدى الفريق مع عودة النجم الكولومبي المخضرم راديميل فالكاو من الإصابة، إذ لا يجد الأخير سوى دقائق قليلة للمشاركة بعدما حوّله مصطفى محمد إلى لاعب احتياطي.

فهل يجد مصطفى محمد فرصة قوية للعب في ملاعب أوروبا الكبرى اعتباراً من الموسم المقبل ويواصل توهجه ويصبح محمد صلاح جديد في الملاعب الأوروبية الكبرى مستقبلاً؟.

طباعة