تعرّف إلى أول رسالة يوجهها النجم رونالدينيو بعد وفاة والدته بـ "كورونا"

توجه لاعب برشلونة وميلان وباريس سان جيرمان، والدولي البرازيلي الأسبق، رونالدينيو، برسالة مؤثرة إلى متابعيه على مواقع التواصل الاجتماعي، هي الأولى له، عقب وفاة والدته دونا ميغيلينا إيلوي أسيس دوس سانتوس (71 عاماً)، قبل خمسة أيام، جراء مضاعفات إصابتها بفيروس "كورونا المستجد". وقال رونالدينيو، عبر موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام": "أنا وعائلتي نشكركم جميعاً على التأثير والدعم الذي تلقيناه خلال هذا الوقت الصعب للغاية".

وأضاف: "أمي كانت إلهام القوة والسعادة للكل، وستظل تنير حياتنا للأبد، بالقوة التي علمتنا إياها"، مشيراً إلى العلاقة القوية التي كانت تربطه بأمه. وأكد رونالدينيو في أكثر من مناسبة، المكانة والعلاقة القوية التي تربطه بوالدته، بالصورة ذاتها لحرصه على تسلم الكرة الذهبية لعام 2005 من والدته، وذلك في استاد "كامب نو"، قبل مباراة فريقيه برشلونة وإشبيلية في الدوري الإسباني، التي انتهت بفوز "البلوغرانا" بنتيجة "2-1"، حين سجل رونالدينيو هدف الفوز للفريق الكتالوني في الدقيقة 78 من عمر القاء.

طباعة