فيرمينيو يصدم ليفربول بـ"لايك".. وانتقادات تطال محمد صلاح

صدم النجم البرازيلي روبرتو فيرمينو جماهير ناديه ليفربول الإنجليزي عبر مواقع التواصل الاجتماعي عندما وضع علامة الإعجاب "لايك" على صورة نشرها مواطنه ريتشاليسون مهاجم إيفرتون على حسابه في "إنستغرام" احتفالاً بتسجيله هدفاً بمرمى ليفربول في المباراة التي جمعت الفريقين، السبت الماضي، في الجولة 25 من الدوري الإنجليزي وانتهت بخسارة "الريدز" بهدفين نظيفين.

وقالت صحيفة "إكسبريس" البريطانية: "إن تصرف فيرمينو أثار استياء جمهور ليفربول، ولقي العديد من التعليقات الغاضبة"، خصوصاً أن إيفرتون حقق أول انتصار في "أنفيلد" منذ عام 1999.

ويعتبر إيفرتون الجار والغريم اللدود لفريق ليفربول ويسمى لقاءهما بـ "ديربي الميرسيسايد"، وله حساسية كبيرة بين جماهير الناديين على مرّ التاريخ.

وفسّر مراقبون تصرف فيرمينو في أوجه عدة، فمنهم من اعتبره عادياً لكونه يهنئ ابن بلده وصديقه، فيما شدد مشجعون غاضبون بأن فيرمينيو أخطأ في التفاعل مع صديقه خصوصاً بعد الخسارة أمام غريم تقليدي ولا يجوز أن يستفز جمهور ناديه.

ووجد جمهور ليفربول في تصرف فيرمينو فرصة لمراجعة أوراق الفريق وفتح الدفاتر القديمة، موجهاً انتقادات للثلاثي فيرمينيو وزميليه في الفريق المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني، وحملوهم مسؤولية الخسائر الأخيرة التي وضعت الفريق في المركز السادس على الدوري الإنجليزي، وقال المشجع "فيل": "كان على ماني أن يحتضن خط التماس كما هو الحال لـ صلاح، وفيرمينو كان يجب عليه الركض خلف دفاع إيفرتون"، وأضاف "إذا لم يتمكن ليفربول من التأهل لـ دوري أبطال أوروبا، أعتقد أن صلاح أو ماني أحدهما سيرحل".

وفي المقابل، دافع مشجعون عن صلاح، وقال "ستار بوي": "محمد صلاح هو اللاعب الوحيد بين الثلاثي الذي يجب علينا الاحتفاظ به"، واتفق معه "كيه سي" وقال: "صلاح يبلي بلاءً حسنًا، لكن ساديو ماني وفيرمينو لا يستطيعان فعل أي شيء معًا".

 

طباعة