ألفاظ بذيئة وإهانات بين لاعبي برشلونة.. فكيف يصنع "ريمونتادا" جديدة؟

صورة

سلطت الصحف الأوروبية الضوء على المشادة الكلامية الحادة بين مدافع برشلونة الإسباني جيرارد بيكيه وزميله الفرنسي أنطوان غريزمان، خلال مباراة ذهاب دور  الـ16 من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم التي تعرض لها النادي الكاتالوني على أرضه في "كامب نو"، الثلاثاء، بنتيجة عريضة 1-4.

وقالت صحيفة "ماركا" الإسبانية إن الملفت في المشادة أنها وقعت والنتيجة تشير إلى التعادل 1-1، الأمر الذي يعكس حالة عدم الرضا عن أداء غريزمان واحتقان زملاءه منه خصوصاً أن النادي تعاقد معه وفرّط بورقة الأوروغوياني لويس سواريز لمصلحة أتلتيكو مدريد والأخير يتألق يتوهج مع "الروخابلانكوس" متصدراً ترتيب الدوري الإسباني فيما غريزمان يبحث عن نفسه في قلوب جماهير البارسا دون جدوى.

وأوضحت وسائل الإعلام الأوروبية أن بيكيه كان يصرخ على الجميع بألفاظ بذيئة حتى تدخل غريزمان وطالبه بالهدوء والتوقف عن الصراخ لكن بيكيه ضاعف من غضبه وشتم زملاءه في أمهاتهم.

وتبدو فرصة برشلونة في صناعة (ريمونتادا) جديدة بمرمى باريس سان جيرمان كما فعل في موسم 20016-2017 بقلب تأخره ذهاباً صفر-4 وإلى 1-6، مستحيلة في ظل الأوضاع الفنية الحالية والنقص الحاد في تأثير النجوم وعلى رأسهم غريزمان ومواطنه عثمان ديمبلي.

 

طباعة